هل يجب أن تتخلص من حذائك أم الأفضل صحيا ًأن تكون حافياً؟

هل يجب أن تتخلص من حذائك أم الأفضل صحيا ًأن تكون حافياً؟

مجلة شباب 20

هل أنت حقا في حاجة لحذائك؟

ربما تكون الإجابة نعم، والأرجح أنها ستكون بالإيجاب إذا كنت تعيش في بيئة باردة. ولكن هناك حركة متنامية تروج للفوائد الصحية الجسدية والنفسية لعدم ارتداء الحذاء.

يعتقد بعض الأشخاص أن الخطوة الصحيحة نحو نمط حياة أكثر صحة هي التخلي عن الأحذية.

وتقوم حركة تعرف باسم “الحفاة” على فكرة أن السير بقدمين حافيتين يجلب فوائد صحية، حيث يسمح لأجسادنا بالاتصال مباشرة بالإلكترونات الموجودة في الأرض.

ويرى هؤلاء أن ذلك يسمح أيضا للإلكترونات بالوصول إلى الجسم، وهذه الإلكترونات الحرة تعمل كمضادات قوية للأكسدة، نقلاً عن “BBC”.

وتحمل صفحة “Earthing Institute” على الإنترنت شهادات كثيرة لأشخاص مارسوا السير بقدمين حافيتين ومقتنعين بفوائده الصحية، ومن بينها تحسين نظامهم المناعي، وتمتعهم بنوم أفضل ليلا.

لكن بعض العلماء غير مقتنعين بذلك.

ويقول ستيفن نوفيللا، أستاذ الأمراض العصبية بكلية الطب بجامعة ييل الأمريكية، إنه ليس هناك دراسات قوية يمكنها أن تؤكد فوائد السير دون حذاء.

من ناحية أخرى، يظل الجري بقدمين حافيتين مثار نقاش بين علماء الرياضة.

وأدت المزاعم بأن الجري دون حذاء قد يحسن الأداء ويقلل من الإصابات إلى أن يمارسه الكثيرون.

ويقول الدكتور مايك ويلكينسون، من جامعة نورثمبريا في بريطانيا، إنه من الأفضل أن يبدأ الشخص السير حافيا على أسطح صلبة.

وكان ويلكينسون من أوائل الأشخاص الذين جروا بطول ماراثون “غريت نورث رن” بقدمين حافيتين وذلك عام 2011.

من ناحية أخرى، يعد الحفاء متطلبا ضروريا وليس اختياريا في طقوس بعض العبادات.

وفي بعض المعتقدات يقترن الحفاء بعلامات الخشوع، والدخول في عالم روحاني جديد.

وفي الإسلام والهندوسية على أي شخص يدخل المسجد أو المعبد عليه أن يخلع حذاءه.

كما أن هناك طقوس للحج تسلتزم خلع الحذاء في المسيحية.

وسار البشر حفاة لمئات السنين، والتنقل دون حذاء يمكن أن يعطينا فكرة عن كيف عاش أسلافنا في عصر الكهوف.

“بي مارشال” امرأة إنجليزية من مدينة شيفيلد تخلت عن لبس الحذاء تماما، بغض النظر عن كونها في أي فصل من السنة.

وتقول: “إنها طريقة لصيقة للغاية لجعلك مرتبطا ببيئتك. أنت تكون واعيا أكثر بكثير بما يحدث حولك، وأين أنت وبوجودك”.

ويساعد خلع الحذاء على تحفيز العديد من نقاط الضغط والنهايات العصبية في باطن القدم.

وربما يكون الألم أحد الخبرات الحسية الناتجة عن السير بقدمين حافيتين، وربما تتلقى نظرات استغراب من بعض المارة.

لكن بالنسبة لبعض دعاة الحفاء، مثل مارشال، فإن “عدم الراحة الناتجة عن لبس الحذاء تفوق بكثير” مثل هذه المشاكل.

مقالات ذات صله