هوس عربي بــ”الهاليو الكوري”

موسيقى «الهاليو».. قد يبدو الاسم غريباً، لكن الحديث هنا عن آلاف الشباب والفتيات المعجبين بل المهووسين بالبوب الكوري!.. بدأ الأمر في العام 2000، ووصل إلى التنافس بين هؤلاء في تشكيل أندية تضم المعجبين العرب بهذا الفن وفرقه المختلفة، أحدها اشترى «نجمة» في السماء ليسجلها باسم فريقه المفضل، بينما يستعد آخرون لإطلاق أول محطة إذاعية عربية «للكي بوب»

Binder1_Page_032_Image_0003

نجمة للفريق

يعد نادي معجبي فريق «SS501» من أقدم نوادي معجبي البوب الكوري، وترأسه إيمان حسن، 25 عاماً، التي تعمل في مشروع المعونة الكورية لمصر، إيمان درست اللغة اليابانية بكلية الألسن، تقول عن النادي إنه تم تأسيسه عالمياً في 2005، بعد 6 أشهر من تأسيس الفريق، بدأ في كوريا وانتشر في أنحاء العالم، وانتقل إلى مصر في العام 2007.

حب موسيقى «الهاليو» لدى إيمان بدأ منذ انتشار موجة الانفتاح على الثقافة الآسيوية في العام 2000، حينما بدأت إذاعة مسلسلات كورية عدة عبر القنوات المصرية، حيث جذبتها التوليفة المختلفة للتناول الدرامي والأحداث، فأخذت إيمان وغيرها من الشباب البحث عما وراء هذه الدراما، ليكتشفوا عالما آخر من الفن والموسيقى والإبداع، فتوصل كل منهم لفرقة محببة إليه يدعمها ويشجعها.

وتوضح إيمان أنشطة فريق المعجبين، بالقول إنهم في الذكرى الثامنة لتأسيس فريقهم المفضل استأجروا حافلة تحمل ملصقاً عليه صور إهداء من المعجبين العرب للفريق، طاف شوارع العاصمة الكورية سيول لمدة 37 يوماً كرسالة تشجيع، وكرروا نفس الفكرة ولكن كانت الوسيلة «منطاداً»، كرسالة وداع لالتحاق أحد أفراد الفريق بالجيش! وفي الذكرى التاسعة لتأسيس نادي المعجبين، ساهم النادي في تشجير غابة في العاصمة الكورية وتعاقد مع شركة لرعايتها.

أما عن أنشطة الفريق داخل مصر، فأشارت إيمان إلى أنهم قاموا بجمع تبرعات، لإنشاء بنك لتوزيع الطعام على الفقراء والمحتاجين، ومساعدة مرضى السرطان والأيتام.

لكن الحدث الأهم في نشاطات الفريق، كان شراؤهم نجمة في السماء من المرصد الأسترالي، وتسجيلها باسم الفريق كنوع من إظهار الدعم! ورغم أن أعمال الفريق متوقفة منذ 5 سنوات، لخلافات مع شركة الإنتاج، إلا أن الدعم مازال مستمراً من المعجبين.

وأضافت إيمان أن «SS501» كانت أول فرقة كورية تهدي معجبيها العرب أغنية شكر على دعمهم وتواصلهم، تقول كلمات الأغنية: «شكراً لكم رغم كوننا فريقاً جديداً، لكن وجودكم قدم لنا الدعم»، ثم تبعها باقي الفرق الكورية في العام 2005.

تقول: ما يجعل «SS501» مختلفاً عن أي فريق آخر، هو محاولته عبر أغانيه تقوية العلاقات بين كوريا واليابان، لوجود خلاف بين البلدين منذ الحرب العالمية الثانية، فالفريق ليس مثل غيره من الفرق الكورية التي تغني باليابانية لجذب الجمهور الياباني، وإنما بهدف دعم التواصل بين الشعوب.

Binder1_Page_032_Image_0004

Message Book

منة مصطفى، قائدة فريق Cassy  – مصر، وهو اسم مشجعي فريق TVXQ الكوري، وهو أكبر نادي معجبين دخل موسوعة «جينيس» بعدد أعضاء وصل إلى 850 ألف معجب عبر العالم.

منة عرفت الفريق عن طريق مشاهدة عابرة لموقع YouTube لتنجذب بعدها بأداء الفريق الذي دفعها لتعلم اللغة الكورية! من خلال دورات تقيمها السفارة الكورية بمصر بالمجان.

منة قالت إن ناديهم موجود في مصر منذ العام 2006، وإن الفريق جذبهم بأدائه وتمكن أعضائه من الرقص والغناء المتواصل لساعات دون تعب! وأضافت أن أول حفلة «كي بوب» للفريق كانت في السفارة في العام 2011.

وتأسف منة على أنه رغم تواصل النادي بالقاهرة مع المعجبين العرب، خصوصاً من السعودية والإمارات، إلا أن نادي القاهرة لا يستطيع الحصول على عضوية النادي العالمي، لأن أحد الشروط هو أن يكون جد أحد الأعضاء المؤسسين لنادي المعجبين كوري الجنسية! وكذلك دفع مبلغ مالي واجتياز عدة اختبارات.

أما عن نشاطاتهم فتقول إن Cassy هو أكبر نوادي المعجبين، الذي يتمكن من بيع منتجات تحمل شعار واسم الفريق لمساعدة المرضى والفقراء.

من أشهر أغنيات الفريق Hug وهي أول أغنية له، كذلك استطاعت أغنيته Mirotic دخول موسوعة «جينيس» بأكبر نسبة مشاهدة وتوزيع، وبعدها انقسمت الفرقة إلى فرقتين في العام 2009 الأولى حملت نفس الاسم، والثانية باسم «JYJ»، لكن ظل نادي المعجبين يشجع الفرقتين معا.

وكان آخر اجتماعات «الفاندوم كاسي» في 18 نوفمبر الماضي، للإعداد لحفل الذكرى السنوية الحادية عشرة لتأسيس الفريق، والذي سيقام في الأسبوع الثاني من يناير الجاري. وينوي نادي معجبي TVXQ إصدار كتاب «message book»، يضم رسائل المعجبين التي سيرسلها النادي للفريق للتعريف بمعجبيهم.

Binder1_Page_033_Image_0001

أول إذاعة للبوب الكوري

شيماء علي، القائد السابق لنادي Cassy «مشجعو فريق TVXQ»، والمشجع الحالي لفرقة «JYJ»، تمكنت بعد دعوة تلقتها من الفريق من حضور حفلته في كوريا، وقدم «يونهو» عضو الفريق الشكر لشيماء عقب علمه بحضور قائد النادي بمصر، أما شيماء فقد أهدت الفريق «T-shirt» كرسالة ترحيب من النادي بالقاهرة والعالم العربي، وسجلت برنامجاً حوارياً مع إحدى أكبر وأشهر المحطات الإذاعية الكورية.

شيماء أضافت أنهم ينوون تأسيس أول محطة إذاعية عربية تنطلق من مصر للكي بوب، باسم ناديهم -Cassy- نادي مشجعي فرقة TVXQ، تذيع أغاني الفرقة وتعرف الشباب بهم، وتجذب مزيداً من جمهور الشباب بنشر أغاني الكي بوب. لكن الفكرة تحتاج إلى مجهود كبير ومبالغ طائلة؛ ولذلك فالبديل أمام المشجعين هو إطلاق الإذاعة عبر الإنترنت، ومن ثم إطلاقها كمحطة إذاعية كبيرة، على حد تعبير شيماء.

أما عن الحفلات المحتملة لأي من هذه الفرق في العام 2015 في مصر، فقد أشارت شيماء إلى أن هذه الفرق تنتظر رفع الحظر عن السفر من كوريا إلى مصر، خاصة بعد رفعه عن السفر من اليابان إلى مصر، مشيرة إلى أن حفلات الفريق لا تتوقف في العالم العربي ولاسيما في الإمارات، حيث يوجد لكل فرقة كورية نادي مشجعين في دبي.

مقالات ذات صله