وفاة طفلة مصرية على يد والدها بسبب الواجب المدرسي

وفاة طفلة مصرية على يد والدها بسبب الواجب المدرسي

مأساة إنسانية أوجعت قلوب المصريين جميعًا، من شدة ألمها وقسوتها، فلم يتخيل أحدا أن الأب يقتل إبنته بسبب الواجب المدرسي وعدم قدرتها على الإلتزام بها، وعدم قيامها به بعد عودتها من الحضانة، حيث لقيت طفلة مصرية تبلغ من العمر 5 سنوات مصرعها بعد تعذيبها على يد والدها بأله حادة أدت إلى الأم  في يدها وقدمها، عقاباً لها على عدم أدائها لواجب مدرسي في الحضانة.

طلبت الأم من ابنتها ترك الكراسة، حتى الانتهاء من تناول الطعام أولا، والاستراحة واللعب كعادتها اليومية، حتى حان وقت المساء، جلست الطفلة لكتابة الواجب وبجوارها والدتها، ووالدها “عماد.خ”، حيث بدأت الطفلة تخط بيدها الحروف المكلفة بكتابتها بكراسة الحضانة، إلا أنها كعادة الأطفال كانت تشكو من عدم إجادتها الكتابة طالبة المساعدة، حتى انتاب والدها حالة من الهياج، مهددا إياها بالضرب والتأديب، ومؤنبها لعدم قدرتها على أداء الواجب المكلفة به.

وفاة-طفلة-مصرية-على-يد-والدها-داخلي1
وفاة-طفلة-مصرية-على-يد-والدها-داخلي1

وكان قسم شرطة بولاق الدكرور بالجيزة جنوب القاهرة قد تلقى بلاغاً من مستشفى بولاق الدكرور قبل يومين يفيد هذا البلاغ بوصول “علا. ع” الطفلة التي تبلغ من العمر 5 سنوات، جثة هامدة، إثر إصابتها بكدمات متفرقة بالرأس والصدر والذراعين والبطن وسحجات متفرقة.

وبإجراء التحريات تبين أن والد الطفلة اعتدى عليها بماسورة بلاستيكية، لعدم قدرتها على أداء واجب الحضانة، مما تسبب في آلام متفرقة من الجسم، وعندما حاول الجيران إنقاذها بعدما سمعوا صراخها واستغاثاتها، كانت قد فارقت الحياة بعد لحظات قليلة من الضرب.

وتمكن رجال الشرطة المصرية  من القبض على الأب المتهم في الواقعة، حيث اعترف بضربه لابنته ضاربُا شديدًا لإهمالها في أداء واجباتها المدرسية، حيث قام الأب بضرب الابنة ضربُا مبرحًا، مؤكداً أنه لم يقصد قتلها
وقررت النيابة المصرية حبس الأب المتهم 4 أيام على ذمة التحقيق والتصريح بدفن جثة الطفلة  بعد واقعة التعذيب المريرة التي تسبب بها.

نبذة عن الكاتب

مارينا عزت، صحفية واعلامية مصرية، متخصصة بالباب الاخباري.

مقالات ذات صله