10 معلومات لا تعرفها عن مؤسس “تيليجرام”

10 معلومات لا تعرفها عن مؤسس “تيليجرام”

مجلة شباب 20

يعتبر تطبيق “تيليجرام” المنافس الابرز لـ “واتس آب” الخاص بـ ”فيسبوك” من حيث السرعة والآمان، ويتميز عن باقي خدمات التراسل بانه يستخدم مستويين من التشفير، وفيما يلي 10 معلومات لا تعرفها عن مؤسس “تيليجرام”.

  • يبلغ “بافل دوروف” مؤسس تطبيق “بافل دوروف” 31 عاماً، ويطلق عليه لقب “مارك زوكربيرج” الروسي حيث أسس “دوروف” موقع التواصل الاجتماعي الروسي “Vkontakte” في عام 2006 والذي يعتبر منافساً لشبكة “فيسبوك” وذلك قبل تأسيسه لتطبيق “تيليجرام”.
  • هرب “دوروف” من روسيا في عام 2014 بعد أن رفض الالتزام بمطالبات الحكومة الروسية بتقديم بيانات خاصة بمستخدمين أوكرانيين على موقع “ Vkontakte“.
  • عرض “دوروف” على “إدوارد سنودن” 2013 الموظف السابق بوكالة الأمن القومي الأمريكية فرصة العمل كمطور برمجيات الأمن، لموقعه الاجتماعي عندما قدمت روسيا للأخير فرصة اللجوء إليها.
  • أسس “دوروف” وأخوه “نيكولاي” في عام 2013 تطبيق “تيليجرام” من مالهما الخاص لأنهما يعتقدان أن باقي التطبيقات سيئة وفاشلة.
  • أشار إلى أنه في حالة انتهاء رأس مال المشروع، فسيطلب من المستخدمين تقديم تبرعات إلى جانب تقديم بعض المميزات غير الأساسية المدفوعة.
  • يهتم “دوروف” بالخصوصية ويعتبرها أكثر خطر من تهديد الإرهاب وأفاد في حوار لـ”سي إن إن” بأن احتمالية موت الفرد بسبب حادث إرهابي تصل إلى الصفر تقريباً.
  • كان ظهور تقارير تفيد بأن “داعش” يستخدم تطبيق “تيليجرام”، سبباً في رضوخ “دوروف” وإغلاقه 78 قناة للتنظيم، بعد أن رفض ذلك بحجة الخصوصية.
  • أوضح “دوروف” أن “سياسات فرنسا وإهمالها تسببا في أحداث باريس بسبب الضرائب الباهظة التي تجمعها الدولة وتنفقها على شن حروب التي لا فائدة منه.
  • تجد في حسابه على “إنستجرام” صور المناطق الطبيعية وبعض الصور له تضم زياراته الأخيرة كلا من: “فنلندا” و”برشلونة” و”سان فرانسيسكو” و”نيويورك” “وروما”.
  • يشعر “دوروف” أن العالم كله وطنه، ولا يشعر بالأسى لتركه روسيا، كما لا ينوي العودة إليها بشكل دائم في المستقبل.

مقالات ذات صله