15 دقيقة من أحلام اليقظة تضاعف من الانتاجية

15 دقيقة من أحلام اليقظة تضاعف من الانتاجية

مجلة شباب 20
يقول البعض أنك أن أمضيت بعض الوقت دون أن تعمل شيئاً فأنت بذلك تضيع وقتك، ولكن الدراسات أثبتت العكس، حيث أن أخذ فترات راحة من العمل لتمتنع عن أداء أي مهمة على الإطلاق هو أمر غاية بالأهمية للإنتاجية ورفع القدرة الذهنية.
يقول مؤلف كتاب “مشروع الانتاجية”، كريس بيلي، في كتابه أن واحدة من أفضل استراتيجيات الشحن لزيادة الانتاجية هي ترك العنان للخيال لمدة 15 دقيقة كل يوم، الطريقة هي أن تجلس في غرفة منعزلة وهادئة وتطلق العنان لخيالك وتنطلق في أحلام اليقظة لـ 15 دقيقة مع احتفاظك بقلم وورقة إلى جانبك.
الهدف من هذه الطريقة هو نقل الدماغ من حالة إلى حالة، ففي وقت العمل يكون الدماغ مركزاً على أداء المهمات المفروضة ويستهلك بذلك كامل طاقاته الذهنية التنفيذية، وعندما تفصل نفسك عن العمل وتسمح لخيالك بالانطلاق فأنت تنقله لحالة أحلام اليقظة وفي تلك الحالة يأتي الدماغ بأكثر الحلول ابتكاراً وابداعاً حيث أنه ينفصل عن الواقع ومحدداته ويبدأ بربط أكثر الأفكار جنوناً والتي قد لا تخطر امكانيتها على بالك في حالة التركيز التام.
وهذا بالضبط ما قد يوافق عليه معظمنا، فإن أغلب الكتّاب والشعراء وكتّاب الأغاني حتى يحصلون على افكارهم الابداعية أثناء الاستحمام، وأكثر الأفكار جنونا وابتكاراً تخطر على بال أغلبنا أيضاً أثناء الاستحمام أو أثناء خروجنا للذهاب في نزهة.
إذن انتهز تلك الأوقات التي يكون فيها دماغك مسترخياً حتى الحد الأقصى، وانتهز وقت حمامك اليومي لتخرج بأكثر الأفكار ابداعاً وانتاجية لباقي نهارك.

المزيد عن أحلام اليقظة في التقرير التالي:

مقالات ذات صله