20 تحتفل بعددها الــ100

تمرد على القوالب والتقاليد المتينة والاطر العادية..انطلق وكن نفسك…فمهما تكن…فهي  افضل من ان تعيش على هامش السكون والصمت…وايا كان احساسك نحن نحترمه…نرقص حوله “الماكرينا”!…نعم لنا حق الاختلاف معه وهو حقنا الاهم الذي لن نتنازل عنه لكننا دوما سنحترمه وهذا يعني الكثير لنا ولك…لنا هو احد ادلتنا على تميزنا…لك هو مراة لا تكذب وترفض ان تتجمل!

ليس لدينا قناعات مسبقة او اراء مطلقة..لا قوالب… ربما قليل من حدود لها ايقاع النطاط …فقط يمكننا ان نقول اننا نبحث عن انفسنا فيك… فابحث عن تفسك في صفحاتنا …حيث ستجدها”.

كانت هذه كلمات “20” في عدددها الاول… تضمنت دعوتها وهدفها… ثم توالت الاعداد حتى بلغت 100 بالتمام والكمال!..كل منها كان حجرا القي في مياه احلامنا الراكدة…100 عدد من المشاكسات الاعلامية المفيدة المرحة التي تخدش احيانا.. لكنها لا تجرح… اما دعوتها فقد استجاب لها مئات الالاف من القراء على اتساع رقعة العالم العربي… واختيارات قراء موقع 20 الالكتروني على هذه الصفحات تصدق ذلك وتؤكده… واما هدفها فقد تحقق على ايديكم قراءنا الاعزاء …بحثنا عن انفسنا فيكم…وبحثتم عن انفسكم على صفحاتنا…فجاءت مجلتكم “20” مرآة عاكسة لنبضكم ..نبض الشباب.

فيما يلي 20 موضوعا من اختيار فريق 20 و20 من اختياركم انتم من بين اهم ما كتب على صفحاتنا لنتذكر ونمضي بعزيمة اكبر وامام اعيننا العدد رقم 1000.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله