“20” علمتنا الحياة

بلسان فصيح وبروح شبابية متوثبة، ومن العواصم العربية وعبر شبكات التواصل الاجتماعي ، أشعل القراء شمعة “اعتراف” عملاقة لمجلتهم  وأعلنوها بالإجماع: مجلتي.. مدرستي في الحياة. جاء ذلك  رداً على سؤال واحد بمناسبة احتفال المجلة بعيد ميلادها ال8 طرحه مراسلونا على القراء نصه: ماذا تعلمت من “شباب 20” وجاءت الردود مفعمة بالأمل وروح التفاؤل، وبإجماع لدى الشباب والفتيات، أن مجلتهم ليست مجرد مطبوعة، إنما تحولت مع الأيام، وعدداً بعد عدد، إلى “نمط حياة” بعد أن تعلموا منها التحدي وقهر الصعاب، واكتشفوا من خلالها  أسرار النجاح، وأمدتهم بشعلة الأمل في المستقبل…”20″ غيرت حياة الكثيرين من قرائها فقالوا:” علمتنا ما لم ندرسه في المدرسة والجامعة، وتلقينا عبر موضوعاتها دروساً مفيدة في فنون الحياة، واكتشفنا عبر صفحاتها أسرار الدنيا”…تابع التفاصيل في مجلة شباب 20.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

1 تعليقات

  1. يوسف عبد الكريم متموح متموح

    انها حقا مجله شبابيه
    علميه ثقافيه .. رائعة الجمال والاناقه
    والترفيه والتسليه
    والمعلومة الثابته الموثوق منها
    والثابت فی الازهان

التعليقات مغلقه