3 أنواع من الاستغلاليين.. كيف تتعامل معهم؟

3 أنواع من الاستغلاليين.. كيف تتعامل معهم؟

مجلة شباب 20
أثناء مسيرتك العملية ستلتقي بالكثير من الأشخاص الاستغلاليين الذين يرمون بأعبائهم عليك فقط لأنك اعتدت على أن تكون الموظف المثالي الذي يساعد الجميع والمستعد لأخذ مسؤوليات اضافية فقط لكسب اعجابهم.
هذا ما نبدأ به جميعنا منذ اليوم الأول في العمل، نريد مساعدة الجميع والتأثير عليهم، بالتأكيد هنالك بعض الأوقات التي يحتاج فيها الآخرون مساعدتك، وأحياناً يكون هنالك بعض الاستغلاليين الذين يمررون أعمالهم لك دون أن يكون لديهم التزامات أخرى فعلياً.
هنالك ثلاثة أنواع من هؤلاء، ولكل منهم طريقة معينة للتعامل معه، تعرف على النوع وكيفية تعاملك معه.
النوع الأول: “هل يمكنك مساعدتي؟ أنا غارق في المشاغل!”
هذا النوع الذي يتقدم إليك طالباً مساعدتك في الجزء الأكبر من المشروع المسؤول هو عنه بالكامل بحجة أنه “غارق بمليون مهمة أخرى” ثم تجده يستمتع بحفل غداء كبير لمدة ساعتين بينما تغرق أنت في أداء مشروعه عنه. ردة الفعل الأولى، أكيد، الغضب ولكن تروى قليلاً، خذ نفساً عميقاً وافعل التالي:
أرسل له ايميل قصير فيه شيء مشابه للسيناريو التالي: “يسعدني أن استلم المهمة الفلانية ولكن قبل ذلك عليّ الانتهاء من المهمة (أ) و(ب) و(ج)، إن أنهيت مهامي خلال هذا الاسبوع وأصبح لدي المجال سأعلمك بذلك.”
بهذه الطريقة تعلمه بأنك أيضاً مشغول بأعمالك الخاصة، وتعلمه بأن لديك السلطة لتحدد ما يمكنك المساعدة به عندما يكون لديك القدرة على ذلك.
النوع الثاني: “هل يمكنك استلام هذه المهمة المعقدة بالنيابة عني؟”
هذا الشخص لديه خبرة طويلة في الحسابات، يوكل إليه مشروع بالحسابات فيقوم بتوكيلك القيام به رغم أنك حديث العهد في الشركة وهو صاحب الخبرة.
قد تظن بأن استلامك تلك المهمة سيثير اعجاب مدير، لربما الأمر كذلك، ولكن إذا لم تكن تعلم شيئاً عنها فستضيع جزءً كبيراً من وقتك محاولاً اكتشاف طرق انجازها.
إن كنت مهتماً بتعلم مهارات جديدة يمكنك الرد على هذا الشخص بالطريقة التالية: “بالتأكيد يسعدني القيام بذلك، ولكن لكونك صاحب خبرة كبيرة هل تستطيع تعليمي كيفية انجاز المهمة واعطائي النقاط الهامة؟”
هكذا تذكره بأنه هو المسؤول عن المهمة، وهو صاحب الخبرة، وستجبره على الاهتمام بها حتى وإن كنت تقوم بالعمل.
أما إن لم تكن مهتماً بتعلم مهارات جديدة يمكنك ببساطة اخباره بأنك لا تملك الخبرة للقيام بتلك المهمة وأنك لست الشخص المناسب لذلك. لا تتراجع عن موقفك مهما حاول الضغط عليك.
النوع الثالث: “أنا لا أعرفك البتة ولكن، هل يمكنك القيام بمعروف لأجلي؟”
في أي فريق تعمل فيه ستجد أشخاصاً يهتمون بك شخص قبل أن يسألوك القيام بمعروف لأجلهم، وعندما يطلبون منك ذلك فذلك لأنهم يؤمنون بخبرتك ومهاراتك وقدراتك. أيضاً هنالك الأشخاص الذي يطلبون مساعدتك فقط لأنهم يعرفون أنك قادر على أداء المهمة، هذا لا يعني أن تساعد أصدقاءك فقط ضمن الفريق، ولكن أن تجد أشخاصاً لم يحاولوا التقرب منك سابقاً يطلبون منك أداء مهام على حين غرة ليس بالأمر الجيد أيضاً.
قبل أن ترسل إليه رسالة غاضبة ترفض العمل معه، فكر جيداً بما تريده من ذلك الشخص، هل فعلاً أنت لا تريد منه اي شيء بالمقابل؟ إن كان الجواب نعم فأرسل تلك الرسالة المذكورة عند النوع الأول.
أما في حال كنت تظن أن معرفتك به ستحسن من خبراتك ومهاراتك قم بدعوته على كأس من القهوة، لربما هو لم يكن مدركاً للطريقة التي أظهر نفسه بها بالرسالة، أو لربما أصبحتم أصدقاءً فيما بعد ليتراجع عن موقفه الاستغلالي لك.

 

شاهد أيضاً على اليوتيوب، كيف تحمي نفسك من الاستغلاليين:

مقالات ذات صله