3 حيل ذكية للتخلص من الملل الزوجي

3 حيل ذكية للتخلص من الملل الزوجي

إنه في يوم من الأيام منذ 8 سنوات حيث كنت جالسة على الأريكة لمشاهدة التلفاز ، بينما زوجي في الغرفة الأخرى يأخذ قيلولة ،ولم تكن تلك المرة الأولى التي سألت نفسي ” هل هذه هي الحياة الزوجية التي تمنيتها؟ ،فقد كان لدينا الكثير من المرح لنستكشف كل ما هو جديد ،ونرقص معاً ونتعلم عن بعضنا البعض.
وبعد سنوات قليلة تدور حياتنا حول روتين ممل، وفترات من الركود ،وقد تقبلت ذلك في البداية ،ولكن بعد فترة من الوقت عرفت أنني بحاجة إلى تغيرشئ في علاقتنا .
فإذا كنت عزيزتي تقرأي هذا التقرير .. فأنت أكيد تعانين من تلك المشكلة ،وتتسائلين هل هذه هي الطريقة التي من المفترض أن تبدو عليها حياتي؟” “هل تزوجت الشخص المناسب؟” ،فكل علاقة عزيزتي تمر بفترات من الركود ،وتتفاقم المشكلة عندما يتجاهل الشريكان هذه المشكلة ،أو تطول دون فعل أي شئ، أو إيجاد الحل المناسب، فأنتِ تحتاجين إلى فهم لماذا تشعرين بهذه الطريقة عن زواجك ؟ما هى أسباب الفتور في العلاقة ؟.
أسباب الملل الزوجي :
1-عدم وجود الإثارة :
فعندما يذهب عنصر المفاجأة ،ويسيطر الروتين اليومي على كل أمور حياتك، فيبدأ الشعور بالملل يسيطرعليكي ويتغلل الفتورإلى حياتكم الزوجية ،ومن ثم إلى الخرس الزوجي .
2-فقدان الفائدة في شريك حياتك :
إذا كنت تشعرين بأنك تعرف كل شئ عن شريكك الآخر، مايحب ويكره وكل تصرفاته وسلوكايته ،ولكن تفاجئ ببعض التصرفات غيرالمتوقعة منه ،وتشعرى كأنك لا تعرفيه أبداً.فتصابين بصدمة داخلية وتحدثي نفسك ” ليس هذا الرجل هو الرجل الذي تزوجته من قبل .
3-توقعات غير واقعية :
فعندما يسافر أحد الزوجين ويبعدا عن بعضهم البعض، ويعتاد كل منهما على حياته اليومية .وحينما يتقابلان يشعرون بغربة تجاه بعضهم، وقد يخجلون من التعامل سوياً أو ينفرون ،في تلك اللحظة يطرق الملل باب حياتكما.
ولكن حينما تفهمي عزيزتي أسباب تسلل الملل والفتور لحياتك الزوجية ،فعليكي أن تجربي تلك الحيل البسيطة للتخلص من المشكلة وتستمتعي بحياة زوجية سعيدة .
حيل بسيطة للتخلص من الملل الزوجي
1-تغير الروتين :
بالطبع لا يزال لديك مسؤوليات و جداول زمنية تحتاجين إنجازها كل يوم ،ولكن إجعلى جزء منها لحب حياتك ،فإخلقي الوقت الذي تقضيه مع شريك حياتك،حتى يكون مختلف ومثير، فيمكنك أخذ ميعاد للخروج سوياً دون سابق إنذار أو التنزهة مع عطلة نهاية الأسبوع، ويمكنك مشاركة الأنشطة التي كنتم تفعلونها سوياً في الماضي ولكنها توقفت فجأة، ومن الأفضل أن يكون لكي حياتك الخاصة خارج إطار الزواج، بأن تخرجي مع صديقاتك أو تمارسي هوايتك المفضلة ,فكل ذلك سوف يعطيكي فرصة أكثر للإهتمام بحياتك الزوجية .
2-اكتشاف شريك حياتك مرة أخرى :
نحن غالباً ما نعتقد أن الناس لا تتغير، ولكن عن تجارب الكثيرين فإن ما يمر به الإنسان من مواقف وتجارب حياتية يظل يتعلم كل ما هو جديد ،وتتغير تصوراته نحو الأشياء، لذا فمن الأفضل عدم التوقف عن الإستماع إلى شريك الحياة. وحاولي أن تبذلي جهداً أكبر لإكتشاف أشياء جديدة عنه، مثل رأيه حول موضوع معين لأنه قد يفاجئك وكأنك تعرفي زوجك لأول مرة .
3-التخلص من التوقعات غير الواقعية :
حاولي إيجاد أشياء جميلة ومختلفة مثل الذهاب سوياً لعشاء رومانسي ،أو الإبتعاد قليلاُ عن بعضكم البعض للشعور بالرغبة المتبادلة ،ولايجب الإصغاء لآراء الأصدقاء حول تغير الروتين اليومي مع شريك حياتك، فكل شخص يتحدث من وجهة نظرة الخاصة به .
ونصيحتي لك عزيزتي أن تحاولي ابتكار أفكار جديدة لكسر الروتين والملل ،وإشركي زوجك فيها بعد الحديث سوياً عن ضرورة تغير تلك الحالة التي وصلتم إليها، وعليكي الإهتمام بمظهرك وأناقتك أمام زوجك، فالرجل ينجذب من عينه بينما المرأة من أذنيها، فإذا كان الرجل قبيحاً ويتحدث إليها بحب فستتحرك أحاسيسها، بينما الرجل حينما يرى إمراه جميلة فيذهب إليها، فلا تهملى نفسك واهتمي برشاقتك.

نبذة عن الكاتب

مروة فتحي محررة صحفية من مصر متخصصة بباب الاسرة والطفل

مقالات ذات صله