3 طرق رائعة لمعاقبة طفلك دون الضرب

3 طرق رائعة لمعاقبة طفلك دون الضرب

قد نواجه العديد من السلوكيات السلبية من أطفالنا بشكل يثير غضبنا ،وأحياناً كثيرة يقودنا لإستخدام العنف تجاههم  كنوع من تفريغ طاقة الغضب لدينا،ولكن مالا نعلمه أن للضرب عواقب وخيمة ،فهناك أساليب أخرى قد تساعدنا في معاقبة أطفالنا دون اللجوء للعنف وفي نفس الوقت تهذب سلوكياتهم .

فالبعض يفضِل الأسلوب الصارم واستعمال “العصا” مع الجيل الجديد، ويعتبرها أسلوب جيد لتقويم سلوكيات الأطفال بعكس ما ينادي به علماء النفس والتربية . ولكن لا يفضل اللين الدائم أو القسوة المفرطة ،فيجب عمل التوازن بين الطرفين  ،وهنا يقع على الأهل العبءُ الأكبر في تحمل مسؤولياتهم تجاه أطفالهم، فهم بحاجة إلى تعرف مراحل نمو الأطفال كافة ،وما يحتاجونه في كل مرحلة حتى يستطيعوا فهم سلوكياتهم بشكل سليم .

خطورة استخدام الضرب على الأطفال:

الضرب يولد داخل الطفل كراهيه لوالديه , ويدفعه للخوف من قول الحقيقه مما يساعد في غرس الكذب بداخله  , ويخلق طفل مهتزة أمام نفسه, وعدوانى في نفس الوقت ،و يشعر بعدم تقديره لنفسه وإمكانياته .

وقد أثبتت العديد من الدراسات التربوية أن الأطفال لا يعرفون ولا يفهمون لماذا يضربهم أهلهم؟ فلم يكتمل لديهم النمو اللازم ليدركوا أن الضرب سببه العقاب بسبب السلوك الخاطئ الذى قام به،.وتشير سهام حسن الأخصائية النفسية إلى أن الضرب يعزز سلوك العنف عند الأطفال، وقد يفكر إذا كان من حق أمه أن تضربه فلما لا يقوم بذلك هو أيضا، و من الممكن أن يكون طفلك قد اعتاد على ضربك له فى كل مرة يتصرف بشكل سيئ فلم يعد يخاف الضرب بل يزداد تمرداً، وقد يصل إلى مرحلة تحدى، ويطلب منك أن تضربينه وبطلبه منك أن تضربيه كأنما يقول لك:”لا يهمنى الأمر ألم مؤقت ومن بعده أفعل ما أريد” .

وحذرت ” حسن ” من إهانة الطفل معنوياً بالكلمات أو جسديا بالضرب، فهو يدعم بعض السلوكيات السلبية ، كالتمرد والعنف والعناد وضعف الثقة بالنفس وغيرها.

خطورة ,استخدام , الضرب
خطورة ,استخدام , الضرب

ولكن ما هي سلبيات الضرب :

يخلق الضرب العناد وكراهية التعليم و الفشل.وهو بمثابة إهانة كبرى فلا يجوز شرعاً ضرب الوجه.،كما يخلق أيضاّ العدائية.ويسبب القلق والاضطرابات النفسية.،ويقتل روح التفكير والإبداع و الشجاعة. ويجعل الطفل منطوي ويجعل الخجل أساس حياته ويفقده الثقة بالنفس والتمرد وقد يكون ضرب الأبناء هو سبب في ضرب الزوجة مستقبلاً .

ولكن هناك عدة طرق لمعاقبة وتقويم سلوكياته دون اللجوء إلى الضرب:

أولاً المقاطعه:

وفيها يتم حرمان الطفل من التحدث مع والديه لفتره زمنيه تناسب عمره، مع توعيته من قبل عن أسباب غضب بابا وماما منه مما جعلهم يمتنعون عن التحدث معه ،بل وهى طريقه تعلم الطفل احترام والديه وتقدير كلامهم وتوجيههم له .

طرق , عقاب , الأطفال
طرق , عقاب , الأطفال

ثانيا: تصحيح الخطأ:

فمثلاً إن كان يلعب وألقى بألعابه  عليه أن يجمعها فوراً فى مكانها ،و إن عاد من المدرسه وبدأ في أهمال ملابسه وأداوته ونثرها بشكل مقزز عليه أن يعيد ترتيب  وتجميع احتياجاته  ، فهو المسئول عن ترتيبها وإن صدر منه بعض الأخطاء كسكب العصير فعليه تنظيف وإصلاح الخطأ .

ثالثًا الوقت المستقطع:

وفيه يجلس الطفل فى مكان فاضى أو على كرسى العقاب فى ركن أو غرفه خاليه من الألعاب أو أي مظاهر متعة الطفل  . لبعض الوقت حتى يعيد الطفل التفكير فى تصرفه ويأتى بالاعتذار ، والوعد أنه لن يكرر هذا الخطأ مره أخرى.

طرق , عقاب , الطفل 2
طرق , عقاب , الطفل 2

أثناء فرض عقوبات وتوجيهات للطفل على الأبوين مراعاه التالى أن تقديم الاعتذار أمر ضرورى، ولكن لا يلغى تعرض الطفل للعقاب ، بل هو جزء من مراحله ولكن بشرط أن  يتفق الأب والأم على نفس الأسلوب فى التربيه حتى لا يظن الطفل أن الأم تعاقب والعكس من الأب ، فالحزم والثبات فى تنفيذ نفس العقاب فى كل مره أمر ضروري .

ولكن عزيزتي الأم ما هو الحل المناسب :

1-قولى لنفسك من الآن فصاعداً أمنع نفسى من ضرب ابنى. فتحويل الفكرة إلى كلام يساعدك فى التوقف عن ممارسة العنف الجسدى.

2- عندما تفقدين السيطرة على غضبك ارسلى ابنك إلى غرفته، فالابتعاد عن بعضكما يجعلكما تشعران بالهدوء أكثر، وبالتالى تتمكنى من استعادة رشدك والتفكير فى الحل المناسب.

وأخيراً عزيزتي الأم لا تلجأي للضرب في أى من الأحوال لإنك بذلك تقتلين ابنك دون أن تشعرين واهتمي بمعاقبته بأشياء أخرى كأن تمنعيه من شئ يحبه أن عدم الذهاب لبعض الأماكن التي يحبها فإن هذا العقاب سيكون أقوى من الضرب

 

 

 

 

نبذة عن الكاتب

مروة فتحي محررة صحفية من مصر متخصصة بباب الاسرة والطفل

مقالات ذات صله