4 أسباب لإنسداد القنوات اللبنية وطرق علاجها

4 أسباب لإنسداد القنوات اللبنية وطرق علاجها

انسداد قنوات الحليب من الأمور المزعجة جداً للأمهات المرضعات لأنه يسبب الكثير من الألم إلى جانب الإصابة ببعض الإلتهابات حيث تقوم القنوات اللبنية بعدم  تصريف الحليب بصورة صحيحة مما يؤدي لالتهابها، وهذا الانسداد يؤدي لتراكم اللبن خلف القناة المسدودة، مسببا التهاب الأنسجة المحيطة، وعادة تحدث هذه المشكلة في ثدي واحد في وقت واحد.

أسباب حدوث انسداد بالقنوات اللبنية :

1-تغير نظام التغذية الخاص بالطفل :

يمكن أن تؤدي التغييرات الجذرية في جدول التغذية أيضًا إلى قنوات توصيل ، و لذا إذا كنت ترضع الطفل خمس مرات في اليوم ثم تخفضه فجأة إلى غذاءين فقط في اليوم ، فإن ثدييك لن ينفدان بشكل كافٍ ، و يمكن للفجوة أكثر من اللازم بينجلستين من الرضاعة الطبيعية أن تزيد من خطر قنوات الحليب المسدود.

2-إصابة بالثدي :

في بعض الأحيان قد تؤدي ضربة ثقيلة إلى التأثير على الثدي إلى تلف قناة الحليب ، مما يجعلها عرضة للانسداد.

3-الفطام المفاجئ للطفل :

يجب أن تفطم طفلك تدريجياً على مدى أيام أو أسابيع حسب عمر الطفل و عدد مرات إطعامه ، و يمكن أن يسبب الفطام المفاجئ تراكم الحليب في الثدي ، مما يزيد من فرص انسداد قنوات الحليب.

أسباب لإنسداد القنوات اللبنية وطرق علاجها
أسباب لإنسداد القنوات اللبنية وطرق علاجها

4-الملابس الضيقة :

يمكن أن تخلق الصدرية الضيقة ضغطًا ثابتًا على الثدي ، مما قد يؤدي إلى تضييق قنوات الحليب و جعلها أكثر عرضة للانسداد.

علاج انسداد القنوات اللبنية :

إحدى طرق علاج القنوات هي التخلص من حليب الثدي الزائد ، و ابدأ بزيادة تردد الرضاعة الطبيعية إلى 8-10 مرات على الأقل لتصريف الثديين بشكل صحيح.قم بتدليك الثدي المصاب و أنت تحت الدش الساخن أو نقع الثدي المصاب في وعاء من الماء الدافئ.

لا تحتاج قنوات الحليب المسدودة إلى أدوية محددة ، و يمكن أن تساعد العلاجات المنزلية البسيطة لمجاري الحليب المسدودة في تخفيف الأعراض.استخدمي كمادات دافئة على منطقة الألم.

أسباب لإنسداد القنوات اللبنية وطرق علاجها
أسباب لإنسداد القنوات اللبنية وطرق علاجها

احصلي على نوم إضافي، أو استرخي مع رفع قدميك لأعلى للمساعدة على سرعة الشفاء، ففي كثير من الأحيان يكون انسداد القنوات هو أول علامة على أنك تبذلين مجهودًا فوق العادة.
احرصي على ارتداء حمالة صدر داعمة على ألا تكون ضيقة، فضيقها يمكن أن يضغط على قنوات الحليب، ويفضل أن تكون خالية من الدعامات المعدنية.

ومن الجدير أن في حالة إصابة الأم بانسداد القنوات اللبنية، يكون تدفق الحليب من الثدي المصاب بطيئًا أو لا يحدث تدفق من الأصل، وهذا يؤدي إلى شعور الطفل بالجوع مسببًا بكاءه لفترات طويلة، وليس هناك أي تأثير آخر لذلك.

أرضعي طفلك بشكل مكثف على الجانب المصاب، كل ساعتين على الأقل، فهذا يساعد على تخفيف مكونات اللبن، ويحافظ على حركة الحليب.

إذا لم تتحسن الحالة سريعا فاطلبي المساعدة من استشاري الرضاعة، لأن استمرار انسداد القنوات اللبنية يمكن أن يؤدي إلى عدوى الثدي.

أسباب لإنسداد القنوات اللبنية وطرق علاجها
أسباب لإنسداد القنوات اللبنية وطرق علاجها

نبذة عن الكاتب

مروة فتحي محررة صحفية من مصر متخصصة بباب الاسرة والطفل

مقالات ذات صله