4 استراتيجيات ناجحة تساعدك على الحفظ

4 استراتيجيات ناجحة تساعدك على الحفظ

مجلة شباب 20
مع قرب امتحانات نهاية الفصل يتحجج الطلاب بكثير من الحجج للتهرب من الدراسة، ومنها أنهم غير قادرين على الحفظ، أو أنهم يحفظون ولكن سرعان ما ينسون كل ما حفظوه. في الواقع الحفظ أمر سهل إذا ما قمت به بشكل صحيح، فقط اتبع الاستراتيجيات الأربعة التالية وتفوق في امتحاناتك دون المزيد من الحجج!
1. أجبر نفسك على التذكر.
كلما كانت عملية التعلم واكتساب المعلومات الجديدة أصعب، كلما أيقنت بأنك تتعلم حقاً. أن تتذكر وتذاكر ما اكتسبته من معلومات عملية صعبة، ومملة في كثير من الأحيان ولكنها الأكثر الضرورة ولا بد منها. لذا اكتب  اسئلة عن المعلومات الجديدة المكتسبة على بطاقات صغيرة، اخلطها ثم انتق منها بشكل عشوائي وأجب على الاسئلة المذكورة فيها. بهذه الطريقة ستفعل مراكز الحفظ والتذكر في دماغك وتجبر نفسك على التذكر.
2. تجنب فخ سهولة المعلومات.
عندما تشعر بأن معلومة سهلة جداً ولا داعي لحفظها، تأكد من حفظها فعلاً فهذا هو فخ “الطلاقة”. تخيل معي الموقف التالي: تقف عند شباك المعلومات لتبحث عن رقم كرسيك في قاعة الامتحان وتجد أنه الرقم 433، تقول لنفسك بأنه رقم سهل ولا داعي لحفظه لأنك ستتذكره على أي حال، ولكن ما أن تبتعد عن الشباك إلى القاعة ستنسى الرقم!
الطريقة الأفضل هي ان تدير وجهك عن الشباك، سل نفسك ما هو الرقم؟ إن استطعت تذكره فلقد حفظته، أما إن أخطأت في الترتيب مثلاً فعد مجدداً إلى ذلك الشباك واحفظ الرقم جيداً.
3. اربط المعرفة الجديدة بأخرى قديمة.
المعرفة هي عبارة عن شبكة واحدة كبيرة، اعمل على ربط أجزاءها بعضاً ببعض، كلما تعلمت معلومة جديدة جد طرفاً منها يمكن ربطه مع أمر تعرفه مسبقاً. مثلاً لعبة الطفولة المفضلة هي حك البالون بشعر الرأس ثم تعليقه على الحائط، ولكن عندما كنا أطفالاً لم نكن ندرك “السحر” وراء ذلك. اليوم أنت تعلمت معلومات عن الكهرباء الساكنة، يمكنك الآن أن تفسر السبب الذي يجعل البالون يلتصق بالحائط بعد حك بشعر الرأس.
4. تأمل، وراجع.
بعد أن تنهي نهارك الدراسي راجع ما تعلمته وما انجزته، بالطبع لست بحاجة لأن تكون طالباً لتقوم بهذه الخطوة، أو الخطوات السابقة، أي شخص يريد تعلم المزيد يمكن أن يستفاد من تأمل ومراجعة ما قام بإنجازه وما تعلمه خلال النهار.
مراجعة ما قمت بفعله خلال نهارك يرتب المعلومات في مكانها، ويضمن لكن عدم نسيانها، كما أنه يمنحك الثقة الكافية لتقوم بإنجاز المزيد في اليوم التالي.

 

شاهد بالفيديو كيف تحفظ درساً في 15 دقيقة:

مقالات ذات صله