4 حيل ذكية للتعامل مع برود زوجك العاطفي

4 حيل ذكية للتعامل مع برود زوجك العاطفي

زوجي بارد جنسياً … ماذ أفعل؟ ،هذه من أكثر الأسئلة شيوعاً بين النساء ،خاصة إذا كان يعاني زوجها من تلك المشكلة. فحينما تظهر مشاكل بين الأزواج من السهل حلها ،لكن عندما يتعرض الأمر بالبرود الجنسي للزوج، فيزداد الأمر تعقيداً ويكون من الصعب على الطرفين حل المشكلة، فما هو البرود وأسبابه وكيف تتعامل الزوجة معها.

تعريف البرود الجنسي:

سبق وأن ذكرنا في تقريرنا السابق عن “كيفية التعامل مع برود الزوجة “تعريف الفتور الجنسي  بأنه هو عدم تجاوب أي من الزوجين مع الآخر لكي يشعرا بالسعادة ،وهو أمر شائع في الكثير من النساء، حيث يعانين من ضعف الرغبة الجنسية وعدم الوصول للنشوة ،كما أن النساء اللاتي يعانين من البرودة الجنسية يصبحن شريك غير متجاوب خلال الجماع.

ولكن الأمر هنا يختلف كثيراً لأن الزوج هو محور وأساس نجاح العلاقة الحميمة ،فالرجل الذي لا يستطيع أن يواكب ويحفز الرغبة الجنسية عند المرأة , ولا يستطيع أن يصل بالمرأة للإشباع الجنسي الحقيقي هو بشكل ما مصاب بالبرود الجنسي ،ويكون لديه بعض القصور في الخيالات الجنسية والأفكار ،وبالتالي عدم القدرة في إشباع المرأة والوصول بها إلى مراحل الشهوة الجنسية.

أعراض برود الزوج :

أشار مجموعة من الأطباء أن ظهور بعض الأعراض على الزوج هو لم يبلغ 45 من العمر فهو يعاني من البرود الجنسي التي من ضمنها :

أن الزوج الذي لا يمارس العلاقة الزوجية إلا مرتين شهرياً أو أقل فهو مصاب بالبرود الجنسي.أيضاً يؤدي العلاقة الحميمة بدون اهتمام أو تنفيذ لرغبة زوجته،.ولا يستطيع ملاطفة زوجته خارج غرفة النوم أو يبدي أي إعجاب بها، ولا يقوم بالمداعبات قبل الجماع بفترة كافية. أولا يعرف كيف يلاطفها بالشكل الذي يصل بها للنشوة الجنسية،ولا يهتم بإشباع زوجته .

ولكن ما هي أسباب هذا الفتور الجنسي :

قد يكون البرود الجنسي بدأ عند الرجل منذ الصغر، وفي هذه الحالة تلاحظ الزوجة هذا الفتور منذ بداية الزواج سواء عن طريق التهرب من العلاقة الحميمة  أو عن طريق التعجل فيها وأدائها بسرعة.وفي بعض الأحيان يكون البرود الجنسي عرضا طارئا، كأن يحدث فترة بسيطة في حياة الزوجين بسبب مؤثر خارجي كمشكلة زوجية ،وفي هذه الحالة ينفر الزوج عن العلاقة الحميمة فترة ثم يعود بعدها بشكل طبيعي بعد زوال المشكلة.

وقد تكون معاملة الزوجة لزوجها، بطريقة خاطئة هي من الأمور التي تدفعه في كثير من الأحيان إلى الإبتعاد عنها، مما يؤدي إلى خلق نوع من الفتور العاطفي، كما أن إنعدام الثقة بين الطرفين من الأسباب الرئيسية للنفور الزوجي.

وفي أوقات أخرى  يكون البرود الجنسي عند الزوج بسبب مشكلة عضوية ،أو تقدم العمر أو ضغوط الحياة العامة ،وهو النوع الثالث من الفتور العاطفي والأكثر شيوعاً ،وهذا يتطلب من الزوج التحدث مع زوجته للوصول إلى أفضل حل للمشكلة.ولكن يجب عليكي عزيزتي الزوجة أن تلجأي مباشرةً إلى الحديث مع زوجك، ومناقشته بهدوء دون قلق أو توتر.

واهتمي بإعداد  المفاجآت الرومانسية كالسهرات اللطيفة ،أو العشاء خارج المنزل أو التنزهة في أماكن تحبون زيارتها، ويجب أن تتغيرى تماماً وتجددي من نفسك ،وليس المقصود شكلاً فقط ولكن أيضاً من حيث طباعك ،وإنفعالاتك فحينما يشعر زوجك بهذا التغير سوف يبادر دائماً بالتقرب إليكي .

علاج البرود العاطفي للزوج :

يجب تحديد نوع المشكلة من البداية هل هو سبب عضوي أم  نفسي، حتى نستطيع حلها فمن الافضل النظر إلى العلاج النفسى لتحديد سبب الخلل، وتعلم طرق التغلب عليه من الطبيب النفسي،وإن كانت الأسباب المؤدية إلى الضعف الجنسى جسدية، كالتشوهات أواختلال الوظائف فيجب مراجعه طبيب الأمراض التناسلية فى هذه الحالة.

وينصح باستخدام بعض العلاجات العشبيه التى من شأنها إعاده الحيوية إلى العملية الجنسية ،كما يجب الإهتمام برفع الروح المعنوية دائماً ،والإبتعاد عن مصادر القلق والإجهاد وإختيار أنسب الأوقات للعلاقة الحميمة  ،والإهتمام بالغذاء الصحي مثل البيض الطازج ،زيت الزيتون ومكملات الحبوب الغذائية، وزيت السمسم والقمح وعدم الإكثار من تناول الدجاج واللحوم الحمراء والسكريات ،والإبتعاد عن أماكن الضباب والدخان، فهي سامة وخطيرة وتؤثر سلباً على جهاز المناعة والنشاط الهرموني، ويجب الإهتمام بممارسة الرياضة بشكل منتظم ،فهى تساعد على إنقاص الوزن وإكتسابه حيوية ونشاط.

فيديو مقترح عن أسباب الفتور الجنسي بين الزوجين

 

نبذة عن الكاتب

مروة فتحي محررة صحفية من مصر متخصصة بباب الاسرة والطفل

مقالات ذات صله