4 خطوات لتتجنب الإحراج في أسبوعك الأول في العمل

4 خطوات لتتجنب الإحراج في أسبوعك الأول في العمل

مجلة شباب 20
العديد من الموظفين، الكبار، والبالغين، ينتابهم شعور بالوحدة والعزلة والاحراج في اليوم الأول من العمل في مكان جديد، الشعور نفسه الذي كنا نشعر به بأول يوم من التحاقنا في مدرسة جديدة، بعض المشاعر لا تتغير!
للتغلب على هذا الشعور هنالك بعض الطرق والخطوات التي يمكنك القيام بها لتعقد صداقات مع المتواجدين ومع أعضاء فريقك.
1. ادعو مديرك للغداء.
الأمر يعتمد على شخصيتك، ولكنه في كل الأحوال خطوة مجنونة وغير مريحة ولكنها ضرورية. بدلاً من أن تنتظر أحداً من زملائك ليدعوك على الغداء، قم أنت بالمبادرة، وادعو مديرك لتناول الغداء معك في وقت ما خلال أسبوعك الأول، إن لم يكن مديرك متواجداً أو لم يكن من النوع الذي يختلط بالموظفين يمكنك دعوة أحد أفراد فريقك.
قيامك بتلك المبادرة يعكس روحاً حماسية لأفراد فريقك، ويخبرهم عن رغبتك بالتعرف إليهم وللباقين، كذلك سيمنحك شعوراً بالرضا كل صباح عندما تتوجه إليهم ملقياً التحية.
2. حدد مواعيداً لاجتماعات شخصية مع جميع أفراد فريقك.
قد يبدو الأمر غريبا بعض الشيء، بالنسبة لك وبالنسبة لهم كذلك. ولكن ابذل جهدك لتعقد اجتماعاً سريعا غير رسمي مع كل عضو من أعضاء فريقك على حدى. ولتسهيل الأمر عليك وعليهم ضع في بالك أن تسألهم ثلاثة أسئلة: ما الذي تعمل عليه الآن؟ ما الأشياء التي تثير اهتمامك في أوقات فراغك؟ وكيف لعملي أن يسهل عليك عملك؟
ستزيد من احترامهم لك بهذه الخطوة لمعرفتهم بأن أمرهم يهمك، وأنك تريد وتنوي التعرف عليهم بشكل أكبر ومد يد المساعدة لهم.
3. ابدأ محادثات في المطبخ.
جميعنا يعلم الشعور باليأس، والغضب أحياناً عندما تريد تناول فنجان آخر من القهوة ولكن لا تعلم كيف تقوم بتلك الرحلة الطويلة إلى المطبخ، تشعر بأن الجميع ينظر إليك باستعجاب إذا ما هممت بالذهاب إليه.  وتجمعات الموظفين في الاستراحات تجعلك تشعر بعدم الراحة.
ولكن واقع الحال أنك ستعمل لسنين طويلة مع هؤلاء الأشخاص، وستراهم كل يوم لأجل غير معلوم، وفي أغلب الوقت هم مشغولون بعمل ما وأنت كذلك. الوقت الأفضل للتعرف عليهم هو وقت الاستراحة، لذا استجمع قواك وبادر بالحديث معهم أثناء صنعك فنجان قهوتك أو تناولك الغداء.
4. كن حاضراً لتجريب أشياء جديدة.
لا تتمسك بالعادات والسلوكيات التي اكتسبتها في بيئة عملك السابق، كن مستعداً للتغيرات التي ستطرأ على عملك والتي ستحمل معها سلوكيات أخرى، ربما وقت الاستراحة قد يختلف، وربما قد لا تكون الاستراحة في مكتب العمل وقد يشجعونك على الخروج وتناول طعامك في مكان آخر. الأمر سيجعلك تشعر بتغيير كبير وعدم راحة وكأنك تخرق قانوناً ما ولكن انفض عنك العادات القديمة وابدأ أخرى جديدة بما يتلاءم مع أسلوب عملك الجديد.

 

شاهد على اليوتيوب الفيديو التالي عن اسرار نجاح اليوم الأول من العمل:

مقالات ذات صله