4 طرق لحماية أطفالك من إدمان الإنترنت

4 طرق لحماية أطفالك من إدمان الإنترنت

مجلة شباب 20

إدمان الإنترنت يعتبر نتيجة متطورة للاستخدام المتكرر أو الزائد للانترنت، نظراً لتزايد أهميته في حياتنا ودخوله لكافة الاهتمام والتفاصيل اليومية للإنسان وحتى في أمور الدراسة والعمل، وبالنسبة للأطفال، فالإنترنت ضروري لمساعدتهم على الفهم والمعرفة وأدائهم المدرسي، بالإضافة إلى أنه وسيلة للعب والتسلية وقضاء وقت الفراغ، ومراسلة أصدقائهم. ولكن الإنترنت سلاح يمتلك حدّين، فالجانب الأول منه مفيد وإيجابي، والجانب الآخر مؤذي ومضرّ، خاصة إذا تحول استخدام الإنترنت لإدمان أو استغرق استخدامه لساعات طويلة وفترات مبالغ بها، هنا يتحول الإنترنت إلى نقمة بدلاً من أن يكون نعمة.

فإدمان الأطفال على استخدام الإنترنت يسبب لهم الكثير من المشاكل الصحية والنفسية والاجتماعية، من أهمها ضعف النظر ومشاكل في العينين، مشاكل في العمود الفقري، محدودية التفكير والاهتمامات، الانطوائية والخجل الاجتماعي، الميل للعدوانية أحياناً، بالإضافة إلى ضعف العضلات والعظام نتيجة قلة الحركة.

ولتحمي أطفالك من هذا النوع الخطير من الإدمان، ينبغي أن تتبع 4 نصائح مهمة:

1- يجب أن تقدم البدائل لأطفالك دائماً، حتى لا يكتشفوا أن الانترنت هو وسيلتهم الوحيدة للعب والنشاط، شجعهم على ممارسة أنشطة مختلفة ومخالطة أطفال آخرين في مثل سنّهم وتكوين صداقات إيجابية، واخلق لهم أنشطة مفيدة تجعلهم أقل ارتباطاً بالإنترنت.

2- ينبغي أن تظهر لأطفالك اهتمامك بهم، وأن تكون قريباً منهم لتعرف بطريقة غير مباشرة ما الذي يشغلهم أثناء استخدامهم للإنترنت والطريقة التي يتعاملون بها مع المواقع المختلفة، كما يجب أن تساعدهم على تنظيم أوقات استخدام الانترنت وتحديد الأولويات وضرورة تخصيص أوقات أخرى للأنشطة العادية المتنوعة.

3- من الضروري أن يرى الأطفال نموذجاً إيجابياً يحتذى به في المنزل، وذلك يتمثل في الأب والأم، فالأهل يجب أن يكونوا قدوة جيدة للأطفال، من حيث ملاحظة الأطفال لمدى استخدام ذويهم للإنترنت وطريقة استخدامه أيضاً، فلا تقوم بنصح أطفالك بعدم استخدام الإنترنت لساعات طويلة وأنت تقوم بالأمر نفسه أمامهم.

4- على الأهل أن يعززوا العلاقات الاجتماعية لأطفالهم، من خلال زيادة ارتباطهم بالأقارب والأصدقاء وتكثيف الزيارات العائلية، وتشجيعهم على دعوة أصدقائهم للمنزل، لتقوية حياة الطفل الاجتماعية وجعلها أكثر واقعية وفائدة.

مقالات ذات صله