4 طرق للعلاج تقلصات الرحم أثناء الحمل

4 طرق للعلاج تقلصات الرحم أثناء الحمل

هناك العديد من النساء يعانين من بعض التقلصات في الرحم وغالباً ما تظهر قبل نزول الدورة الشهرية أو في الفترات الأولى من الحمل حيث أن ما يقارب 80% من النساء خلال فترة الحيض يعانين من التعب والألم والضيق في هذه الفترة ، ويعتبر في أغلب النساء أن هذا الألم هو جزء من عملية الحيض .

تقلصات الرحم
تقلصات الرحم

وذلك بسبب تواجد مواد تسمى بالبروستاجلاندين والتي تقوم على عمل التقلصات والانقباضات في الرحم ، ويكون الألم الحاصل بسبب هذه الانقباضات في عضلات الرحم.ولكن هناك العديد من الأسباب الناتجة من تلك التقلصات والتي من ضمنها :

أعراض تقلصات الرحم :

قد يكون  الألم مصاحب للقيء، والامساك وبالاضافة الى الإسهال في بعض الحالات ، والصداع، والإغماءوالدوخة ، وعادة يبدأ الألم في أول يوم لعملية الحيض، ويتوقف هذا الألم مع نهاية اليوم الثاني أو اليوم الثالث من الحيض.

اعراض تقلصات الرحم
اعراض تقلصات الرحم

وغالباً ما تكون تلك التقلصات في الأجزاء السفلى من البطن أو ألم قد يكون شديد في منطقة الظهر أو منطقة الساقين.
ولكن إذا كان  الألم بسبب اضطراب معين فقد يكون نوعه يختلف ويبدأ بعد سنوات من إنقطاع آلام الدورة الشهرية .وتختفي هذه آلالام في الغالب عندما تبلغ المرأة الثلاثينات من سنها أو بعد عملية الحمل.

أسباب تقلصات الرحم :

بعض النساء قد يعانين من الألم وذلك خلال مرحلة التبويض، أي في وسط الفترة الحيضية وهذا الشيء بسبب إإنطلاق البويضة من المبيض، وهذا ما يسمى بعسر الطمث .ولكن هناك بعض الأسباب الأخرى والتي من ضمنها :

1-مرض التهاب الحوضي: ويكون بسبب حدوث عدوى معينة أو إلتهاب في الأعضاء التناسلية للمرأة وفي الغالب يكون الجزء المصاب هو الرحم أو قناة فالوب أو أحدى المبيضان و كلاهما .

2-الإصابة بالأورام الليفية أو وجود زوائد لحمية داخل جدار الرحم، وجود التهابات في الجهاز التناسلي للمرأة وخاصة في الرحم أو قناة فالوب أو المبيضين، حالة بطانة الرحم المهاجرة.

3-وفي أحيان كثيرة تشعر المرأة الحامل  بالتقلص الرحمي بسبب إفراز هرمون أكوسيتوسين، ووظيفة هذا الهرمون هي دفع عضلات الرحم على الانقباض والانبساط، مما يؤدي إلى تليين الرحم وتمدده، وفيما بعد تسهيل خروج الجنين عند الولادة.

تقلصات الرحم اثناء الحمل
تقلصات الرحم اثناء الحمل

ولكن يجب على المرأة الحامل حينما تشعر بتلك التقلصات أن تتجنب ترك المثانة ممتلئة، وعليها ممارسة بعض تمارين الاسترخاء والتي تعمل على استرخاء عضلاتها وتنشيط الدورة الدموية. وهنا نذكر تمارين الاسترخاء والتنفس والتي تفيد كثيراً في التخلص من نوبة التقلص الرحمي للمرأة الحامل.

أما المعرضات للإجهاض فعليهن خلال الشهر الثالث والرابع والخامس، الالتزام بالراحة التامة، والتوجه للطبيب المختص فور الشعور بتقلصات رحمية قوية.

طرق لعلاج تقلصات الرحم :

1-الإكثار من تناول أحماض الأوميغا3 في الفترة التي تسبق نزول الدورة الشهرية، وأثناء نزولها يخفف الآلام والمتاعب المصاحبة لها، ولذلك نحرص على تناول الأطعمة الغنيّة بأحماض الأوميغا3؛ مثل: أسماك التونة، والسلمون، وحبوب زيت السمك.

2-للقرفة مجموعة من الخصائص المضادة للالتهابات، وهذا ما يجعلها مفيدة في تخفيف آلام الدورة الشهرية، وذلك من خلال مساهمتها في تحسين تدفق الدورة الدموية، وبالتالي تخفيف عسر الطمث.

زيت اللافندر والقرفة لعلاج تقلصات الرحم
زيت اللافندر والقرفة لعلاج تقلصات الرحم

3-تدليك منطقة البطن، والساقين، والظهر بكمية مناسبة من زيت اللافندر من خلال عمل مساج بحركات دائرية بأطراف الأصابع لهذه المناطق، حيث يسكن زيت اللافندر الألم، ويلين العضلات.

4-اتبعي نظاما غذائياً متنوعاً يحافظ على جسمك من نقص المعادن، فالموز غني بالمغنيسيوم والبوتاسيوم، وتجد كثير من النساء أن تقلصاتهن تخف عند أكل ما يكفي منه، كما أن الخضروات الورقية مصدر جيد للمغنيسيوم، كما يمكنك رفع الكالسيوم بزيادة تناول الخضار الورقية والمكسرات والحليب والجبن والسمك.

كما يفضل شرب مقدار كبير من المياة حتى تعزز خلايا جسمك بشكل جيد .

فيديو مقترح عن أسباب تقلصات الرحم :

نبذة عن الكاتب

مروة فتحي محررة صحفية من مصر متخصصة بباب الاسرة والطفل

مقالات ذات صله