4 مواضيع تجنبها في لقاءات العمل

4 مواضيع تجنبها في لقاءات العمل

مجلة شباب 20

من الرائع أن تتمكن من الاختلاط في تجمعات لقاءات العمل والتعارف، ومن الجيد جداً أن تستطيع تداول الأحاديث من الآخرين بأريحية دون ارتباك. هذا إلى أن تتفوه بشيء أحمق! هنالك بعض المواضيع التي يعتبر ذكرها في أجواء العمل من المحظورات، تعرّف عليها في المقال التالي:

  1. المواضيع السياسية والأوضاع الراهنة.

العديد من هواة التحليل السياسي ومناقشة الأوضاع السياسية الراهنة، قد يكون هذا الحديث ممتع ولكن ليس في لقاءات العمل.

يمكنك تداول الأحاديث السياسية مع اشخاص من المقربين من الأصدقاء أو العائلة أو أي شخص خارج دائرة علاقاتك المهنية، ذلك لأنك لا تعلم تماماً ما هو موقف المستمع من موضوع سياسي معين وقد يأخذ بعضهم رأيك على أنه اهانة لهم.

  1. تفاصيل حياتك الشخصية.

ابق احاديث لقاءات العمل خاصة بالعمل والعمل فقط. في حال تحول الحديث من العمل والوظائف والتسويق وما إلى هنالك إلى احاديث شخصية عن الزواج أو المواعدة أو حياة العزوبية اعمل على تغيير اتجاه الحديث ليتمحور مجدداً حول العمل. فلا أحد فعلاً يود معرفة عدد ساعات نومك اليومية أو عدد المرات التي استيقظت بها رضيعتك ليلاً.

  1. الشكاوى المتعلق بالعمل.

حتى وإن كنت تحب عملك لا بد من أن تتعرض لبعض المواقف التي تجعلك تبغضه أو تترك لديك أثراً تشعر بالحاجة للإفصاح عن شعورك تجاهه في كل لقاء. تجنب هذه الشكاوى والتذمر من العمل أثناء هذه التجمعات، فالعلاقات المهنية متشابكة ومتداخلة ولا تدري سمع من تطرق شكواك.

  1. لا تأتِ على ذكر نقاشات تشعر بأنها تافهة.

إن كنت تكره القطط على سبيل المثال وتشعر بأنها تسبب انهيار حياة الآخرين وما شابه، قد يكون هذا حديثاً طريفاً لتذكره على دعوة عشاء مع اصدقاءك أو العائلة ولكنه ليس مناسباً ليذكر في لقاءات العمل. ما قد يكون تافهاً أو غبياً في نظرك قد يكون مهماً جداً لغيرك وقد يبدو استهزائك منه كأنه اهانة لشخص ما. كما تجنب كذلك اطلاق النكات والقصص الهزلية.

مقالات ذات صله