5نصائح للتغلب على مشاكل طفلك في التربية

5نصائح للتغلب على مشاكل طفلك في التربية

حينما يرزقنا الله بالأطفال فإننا نعمل جاهدين ليكونوا بأفضل صورة ونسعى إلى تعليمهم الإلتزام والصلاة وكيفية التامل مع الآخرين ولكن الصراخ في الأطفال لا يؤدي إلى النتائج التي يرغب فيها الآباء والأمهات لأنهم بذك يعلموهم أن الصراخ هو أسلوب حياة  ووسيلة المخاطبة ، ولكن يجب اتباع النصائح التالية :

نصائح هامة في التربية :

1-من الضروري جدا ً تشجيع الطفل على سلوكياته الحسنة، وإن كان هناك بعض السلبيات حاولي عزيزتي الأم أن تقوميها بالمدح ،مثلما حدث مع ” توماس أديسون ” فعندما كان صغيراً قيل أنه لم يستكمل تعليمه الحكومى , فبعد أيام قليله من الدراسة أرسله مدرسه إلى أمه وأرسل معه خطاب يقول فيه: “من الأفضل لابنك أن يجلس فى البيت لأنه غبى” فقالت الام ابنى ليس غبيا بل هم الاغبياء…واحتضنت ابنها قائلة له :

“لو كل الناس أنكروا ذكائك يا صغـيري فيكفيك أنني أؤمن به، أنت طفلي الذكي، دعهم وما يقولـون وأسمع ما أقول: أنت أذكى طفل في العالم” لذلك يقول إديسون: “أن أمي هي التي علمتنى، لأنها كانت تحترمني وتثق في.” أشعرتني أنى أهم شخص في الوجود، فأصبح وجودي ضروريا من أجلها وعاهدت نفسي أن لا أخذلها كما لم تخذلني قط .

وقد كان سبب اختراعه للمصباح هى والدته فقد كانت فى حاجة إلى اجراء عملية جراحية بسبب مرضها الشديد ,إلا أن الطبيب لم يتمكن من إجراء العملية بسبب الظلام واضطر للانتظار في الصباح.

ويقال أنه فشل حوالى ألف مرة قبل اختراع المصباح ,وحينما سئل عن فشله 1000 مرة قال :انا لم افشل  بل اكتشفت 1000 طريقة لا تؤدى إلى اخترع المصباح.

توماس ,أديسون,نصائح,التربية
توماس ,أديسون,نصائح,التربية

2-من الأمور التي يجب أن تهتمي بها عزيزتي الأم هى أن تساعدي طفلك بناء ثقته بنفسه واحترامه لها، فإهتمي بالإصغاء له ، اشكريه واعتذري له عند الخطأ  ولا تبالغ في تقدير أخطائه ،ساعديه على إصلاحها علميه بلا توبيخ ولا سباب لا تشتكي منه للأقارب والمعارف، لا تناديه بصفة سلبية وإن كانت فيه حتى لا تدعمها . لا تعرضه لعقوبات مستمرة  .

لا تكافئه دائما بالمال فتزرع فيه قيم مادية تخفض تقديره الذاتي وبناءه الأخلاقي  الأطفال يسعدون بالاحتضان والفرح بهم والتهنئة ،ونحن الأباء من نعلمهم أن المال مقابل التميز وفي ذلك خطر على قيمهم . ولكن اعطيه له  كإجراء يومي لا تكافئه دائما بالاطعمة والحلويات حتى لا يتعلق بهم بشكل إدماني فيضر صحته . اجعل له رأي في بعض أمور الأسرة التي تناسب عقله وعمره .

3- عندما يتحدث معك ابنك فهو أمر مهم للغاية اترك كل شيء و استمع لطفلك ،وأعطه كامل اهتمامك ليشعر بأهميته و مكانته و محبتك له ،و إن حاول الطفل مرات عدة و لم يلقَ اهتماما فإنه سيفقد مع الأيام بالتدريج المساحة الخاصة للحوار معك و سيبحث عن بديل يسمع له.

4- كلما زاد عنف الوالدين كما زادت خسارتهم لأبنائهم ،فالضرب يولد العناد و لا يجدي نفعا لجعل الطفل مطيع إطلاقاً

5- ليس كل حضن مثل الأم ولا اللمسات مثلما يفعل الوالدين فدربا الطفل على حدود اللمسة الصحيحة، وكيف تكون خاطئة بالحوار والتطبيق حتى يعي ما يحدث له ،وعلمى طفلك أجزاء جسمه واستخدام المصطلحات المناسبة لها ، مع التوضيح أنها أجزاء خاصة لا يلمسها أي أحد غير الطبيب مثلا. تجنب ترك الطفل مع من هم أكبر سناً في أماكن خالية مهما كانت الثقة والقرابة، فالتحرشات تحدث من المقربين فالغريب يعتدي مباشرة ولا يتحرش.

احتضان , الام , نصائح , تربية
احتضان , الام , نصائح , تربية

5-علم طفلك بأنه لا توجد هناك أسرار بينه وبين الآخرين والغرباء وزد رابط الثقة والحب بينك وبينه حتى يخبرك بكل ما يحدث له وهو مطمئن لمساعدتك. احذر من إرسال الطفل الصغير بدون مرافق مع السائق أو الخدم مهما كانت ثقتك به ومهما كانت سنوات عمله، علمي ابنتك الاحتشام واشتري لها ملابس تستر عورتها وخاصة في مرحلة البلوغ والمراهقة. فلا تتفاخري في مفاتنها وتجعليها فريسة سهله للآخرين.

ونصيحتى لكِ عزيزتي الأم لا تسرفوا فى تلبية مطالب الرفاهية للأبناء وبالتالي قد تعانون من سخطهم لإنكم بشكل بسيط قد حرمتوهم من لذة الكد والسعي لتحقيق الأهداف ،فربي أطفالك على أن قيمته في نفع الآخرين.

فيديو مقترح لنصائح هامة في تربية الأطفال

نبذة عن الكاتب

مروة فتحي محررة صحفية من مصر متخصصة بباب الاسرة والطفل

مقالات ذات صله