5 أسرار أخفاها أحمد سعد وسمية الخشاب قبل زواجهما

5 أسرار أخفاها أحمد سعد وسمية الخشاب قبل زواجهما

من عدة أشهر انطلقت الشائعات ولم تتوقف، فالكل يتحدث من الجمهور والوسط الفني عن زواج سري وقع بين الثنائي أحمد سعد وسمية الخشاب، وهو ما كشفت عنه الفنانة ريم البارودي خطيبة “سعد” السابقة في حديثها مع الإعلامية ريهام سعيد عبر شاشة النهار، والتي كشفت عن الأمر بطريقة غير مباشرة في شكل مباركة للثنائي، فيما يلي خمس أسرار تعمّد الزوجان اخفائها طوال الشهور الماضية.

السر الأول: “كله بالحلال” كان البداية

 

صور الثنائي مع بعضهما في ذلك التوقيت، دعمت الرواية التي تناقلها الجميع، وأثارت توقعات الجماهير بأن الزواج سيتم قريبًا، حتى وإن كانت هذه الصور جاءت بسبب مشاركتهما معا في عمل غنائي حمل اسم “كله بالحلال”، والذي قدم ضمن مسلسل “الحلال” الذي لعبت بطولته سمية الخشاب وعرض في شهر رمضان الماضي.
ومنذ ذلك الحين بات تواجد أحمد سعد إلى جوار سمية الخشاب أمراً معتاداً، رغم نفيهما المعتاد للزواج.

 

السر الثاني: العلاقة بسمية “علاقة روحانية” وليست زواج

 

في السابع عشر من شهر مارس الماضي، حل الفنان أحمد سعد ضيفاً على الإعلامي عمرو أديب، ليتحدث عن مشواره الفني وجديده بعد عودته من العمرة، وبالطبع تطرق الحديث إلى علاقته بسمية الخشاب.

غير أنه نفى ما قيل بشدة، مؤكدا أن ما يربطه بسمية الخشاب هو علاقة عائلية ووصفها ب” العلاقة الروحانية” التي قربته من الله، كما أنه تواجد بصحبتها بسبب الأغنية التي كان يعمل عليها معها، مشيراً إلى كونه وضح لريم البارودي اللبس الذي حدث، وحقيقة ما قامت بكتابته عنه هو وسمية الخشاب.

إلا أن مداخلة الأخيرة الهاتفية زادت من الغموض، بعدما أكدت أن ما يجمعها بسعد هو علاقة روحانية، معتبرة أن الله هو من جمعها به بعدما باتت أفكارهما واحدة، كما أنهما يتحدثان بنفس اللغة، مشددة على كونهما على باب علاقة روحانية.

السر الثالث: المرأة الغامضة وزوجها القديم

دائما ما يحيط الغموض بالحياة الشخصية لسمية الخشاب، ويبدو أنها تحب ذلك وتحدثت عنه من قبل، كما أنها لم تكشف حتى الآن عن اسم زوجها الأخير، الذي صرحت بزواجها منه قبل عامين.

 

السر الرابع:قلب ريم البارودي دليلها

في الوقت الذي قرر فيه الثنائي نفى ما أشيع عن زواجهما، استمرت ريم البارودي في تأكيداتها، مشيرة إلى كونها حصلت على هذه المعلومة من داخل منزل أحمد سعد نفسه، حيث تربطها بعائلته صداقة قوية.

السر الخامس: فارق العمر بين العريسين!

لم يقف فارق السن عائقا أمام هذه الزيجة التي لعب فيها “كيوبيد” لعبته المعتادة، وألهب مشاعر الحبيبين، حيث من المعروف أن “سمية” من مواليد شهر أكتوبر عام 1966، أي تبلغ من العمر اليوم 51 عاما، في حين أن “سعد” من مواليد أغسطس عام 1981، أي يبلغ من العمر 36 عاما، أي أن العروسة أكبر من العريس بـ 15 سنة.

 

وفي ليلة الزفاف مساء أمس، استغل الفنان أحمد سعد حضور العديد من الأصدقاء والأقارب في حفل زفافه بالفنانة سمية الخشاب، ليعلق على الأخبار التي تم تسريبها حول علاقتهما السرية قبل الزواج.

وانتقد سعد كل الأخبار والتعليقات غير البناءه التي ترددت أثناء سفره وتجواله مع سمية الخشاب في عدة أماكن منها النمسا وغيرها.

وأكد سعد عدم انزعاجه من أي نقد أو تعليق بناء لا ينال من شخصه أو شخص زوجته قبل زواجهما.

 

نبذة عن الكاتب

مارينا عزت، صحفية واعلامية مصرية، متخصصة بالباب الاخباري.

مقالات ذات صله