5 أشياء يمكنك تعلّمها من المدونين

5 أشياء يمكنك تعلّمها من المدونين

مجلة شباب 20

في عصر المعلومات الحالي أصبح التدوين والمدونات مهنة مستقلة بذاتها، حيث يتبع المدونون ذات الخطوات المتبعة للترويج أو بناء اي نوع آخر من الأعمال. شارلوت نيكولاس، مسؤولة التسويق لدى UGallery، جمعت خمساً من الدروس التي قد تفيد رجال الأعمال والقادة، المأخوذة من المدونين.

  1. فكر بالأهداف على المدى الطويل مقابل أهداف المدى القصير.

المدونون يسعون في البداية لزيادة متابعيهم قبل كسب المال، حجم الجمهور والتفاعل يشكل قوة للعمل وتلك القوة تجذب فيما بعد الشركاء والمعلنيين. الأمر نفسه ينطبق على عالم الأعمال، عند البدء بشركة ما عليك أن تدرك أنك لن تكسب أموالاً طائلة في السنوات الأولى، وبدلاً من الاهتمام بالعائدات اهتم أكثر في توسيع قاعدة عملاءك وجمهورك الذين بدورهم سيحققون لك الربح.

  1. سوق لمنتجك بشخصية مرغوبة ومنمقة.

يعرف المدونون شيئاً عن التسويق، فنجاحهم متعلق مباشرة بقدرتهم على توفير شخصية مرغوبة وثابتة يتوق إليها متابعيهم.

كذلك الأمر بالنسبة لمؤسستك، فهي أكثر من المنتج الذي تقدمه، الأمر يتعلق أيضاً بنوعية نمط الحياة الذي تمثله.

  1. وظف نوعاً من التغذية الراجعة المستمرة لتحسين منتجاتك.

المدونون يحصلون على التغذية الراجعة باستمرار، إما عن طريق التعليقات أو عدد مرات المشاهدة أو ترتيب المدونة بين المواقع وغيرها من الطرق. ولكن للأسف في الشركات تكون التغذية الراجعة منحصرة في داخل الشركة وبين فرق العمل والمدراء. اعمل على وضع طريقة لتحصل على التغذية الراجعة من عملاءك خارج الشركة وتفاعل معهم ومع آرائهم بخصوص منتجك ثم قم بتطويره بناءً عليها.

  1. روج لنفسك ولكن بصدق.

ما يميز المدونين أنهم لا يروجون لمنتج لم يجربوه بعد، عندما تريد الترويج لنفسك انتقِ شركاءك بعناية وكن صادقاً مع جمهورك فيما تروج له، واصنع منتجاً تتعز بتجربته من قبل اهلك أو أصدقائك.

  1. وسع من نطاق عملك عن طريق الشراكات.

أهم طرق الانتشار والتوسع بالنسبة للمدونين هي تسويق بعضهم لبعض. وكذلك الأمر بالنسبة للأعمال، فأنت لن تحقق قدراً كبيراً من النجاح والتوسع والتأثير مالم تقعد الشراكات وتوفر قاعدة واسعة من الشركاء الذين يروجون لك ولمنتجاتك.

مقالات ذات صله