5 أفكار مدهشة لإختيار هدايا أطفالك

5 أفكار مدهشة لإختيار هدايا أطفالك

تعد الهدية من أكثر الأمور التي يحبها الأطفال وتدخل السرور والسعادة إلى نفوسهم ،فهل من الضروري أن نغمر أطفالنا بالهدايا بكل مناسبة أو تلبية احتياجاتهم فيما  يرغبونه من الهدايا ،ولكن ما هي الهدية المناسبة لهم؟ وأنواعها وهل هي مفيدة أم ضارة لهم؟ … تعالوا معي لنعرف التفاصيل الكاملة عن هدايا الأطفال.

ماهى الهدية :

هي عبارة عن سلعةأو منتج، أو شيء يمثل أهمية معنوية، تقدَم لشخص ما، تعبيراً له عن المحبة والاحترام، وتأتي معنى الهدية كأننا نقول لمن نحبهم شكراً على أنك موجود في حياتي، وتبذل ما بوسعك لإشعاري بالسعادة والرضا، والهدية لا تُردّ فهي ليست ديناً، ولا تُباع لأنّها تحمل قيمةً معنويةً خالصة، ولا تُستبدل؛ فلكلّ هديةٍ معناها الذي قصده الشخص الذي أهداها وقدمها.

وهى يختلف تقديرها من شخص إلى أخر طبقاً لتقديره الشخصي، فقد يكون على هيئة ورد أو شيكولاته أو ألعاب خاصة للأطفال.

أنواعها:

تتنوع الهدايا من طفل إلى آخر خاصة حينما تكون مرتبطة بمناسبة معينة ،ونحتار كثيراً حينما تكون للأطفال، ونقدم لكم العديد من الأفكار المقترحة لهدايا الأطفال:

أفكار لهدايا الأطفال:

تعتبرالألعاب التي تعتمد على صنع الأطفال أعمال بأيديهم، من الهدايا المحببة إلى قلوبهم،ومنها ما يناسب الولاد وآخر للبنات فلكل منهما طبيعته الخاصة التي تظهر تأثيرها في اللعبة المفضلة لهم ومن ضمن هذه الهدايا ما يساعد على تدعيم أفكارهم وهويتهم ” بنات وصبيان” وتساهم أيضاً في تدعيم  كفاءاتهم الذاتية، أو اختراع فكرة ومن ضمن الهدايا المقرحة لهذا النوع هى  حبات الخرز التي يمكن تلوينها و تحويلها إلى مجوهرات، أو قطع للطائرات يمكن تجميعها و تعديلها، أو حتى قمصان تحتاج إلى إعادة تزيين.

هوايته المفضله :

ومن ضمن الهداياالمحببة للأطفال ما تتعلق بهوايتهم المفضلة ،مثل العزف أو الرسم وغيرها ،فمن الممكن اختيار ما يتناسب معهم مثل آلة موسيقية أو لوحات للرسم وفرش وألوان خاصة، فهناك العديد من الأطفال يحلمون برغبتهم في إمتلاك ما يشبع هواياتهم وربما تكون الهدية الممنوحة لهم ، هي أولى خطواته في طريق الموهبة و الفن.

وهناك نوع آخر من الهدايا يناسب الفتيات فقط، مثل ارتداء الإكسسورات والمجوهرات، وتعتبر تلك الهدية مميزة، وتتمثل في  الأساور و الأقراط، و غيرها من المجوهرات المزينة.

بينما نري أن منح الأطفال اشتراك تدريب رياضي يفضله ،مثل السباحة كرة القدم أو التنس أو سباق الخيل وغيرها من فنون الرياضة المختلفة ،هو بمثابة شعور قوى باحتياجاته ويبعث في نفسه سرور وبهجة عارمة .

وكما ذكرنا من قبل فإن هدايا البنات تختلف كثيراً عن الولاد فماذا يفضل كلٍ منهما :

أفكار هدايا للبنات

نري أن أغلب الفتيات الصغيرات يملن إلى ألعاب الدمى الصغيرة، فقد خلقها الله وغريزة الأمومة معها، فتجدها تهتم بإخيها الصغير وكأنها أمه ،لذا فيملن بشكل كبير لتلك الهدايا مثل ألعاب باربي بمختلف الأحجام و الأشكال،بينما الأولاد يرغبون  بالماركات العالمية من السيارات أو ألعاب الدفاع عن النفس .

أفكار هدايا الأولاد:

ينجذب الأولاد بشكل كبير إلى الطائرات و القطارات و السيارات،  فهي من أفضل الأفكار التي تساعد الآباء و الأمهات لانتقاء الهدية المناسبة له، فمثل تلك الأنواع من الهدايا تسعد الأولاد كثيراً،لأنهم يشعروا بأنهم مميزين .

ولكن تختلف الهدايا وتتنوع بإختلاف أعمار أطفالك، فعمر السنة غير السنتين أو الخمس سنوات .

أطفال بعمر السنة :

يفضل أغلبية الأطفال ذو العام الأول، اللعب بألعاب التي ترش الماء، و يمكن السماح لهم باللعب بها، عند الاستحمام فقط حتى لا يصابوا بنزلات البرد.

عمر السنتين :

يعشق الأطفال في هذا السن  الألعاب التعليمية ، لذلك يجب على الأباء و الأمهات شراء هدية تحتوي على الأحرف الأبجدية و الأرقام في شكل مكعبات، أو شراء مجسمات صغيرة لكافة أنواع الحيوانات، ويمثل هذا النوع من الألعاب المحببة لديهم فهم يتعرفون على العالم الخارجي من خلاله .

عمر الخمس سنوات :

تناسب ألعاب الفك والتركيب هذا العمر إلى جانب الألعاب المحشوة بالقطن، و التي تصدر أصواتا مبهجة للأطفال، و غيرها من الألعاب التي تحتاج إلى التفكير .

وأخيراً حينما نريد أن نأسر قلب طفل ونمتلكه  فقدم له هديته المحببة له ، لإنك لاتعلم أثر ذلك في نفسه وعقله ،فإذا كنا نحن الكبار نسعد كثيراً بالهدايا فما بالكم بالأطفال..

نبذة عن الكاتب

مروة فتحي محررة صحفية من مصر متخصصة بباب الاسرة والطفل

مقالات ذات صله