5 حقائق عن حياة هتلر النسائية

5 حقائق عن حياة هتلر النسائية

أدولف هتلر، قائد الحزب النازي ، والمستشار الألماني الذي قاد بلاده الى حرب عالمية أدت الى 50 مليون قتيل ومثلهم جرحى ومفقودين، ودمّر البنية التحتية لبلاده .

هتلر الذي كان معروفا بالصرامة ، والوجه المتجهم ،والصوت الجهوري ، كان له أيضا حياة خاصة ، نوجزها في النقاط الخمسة التالية:

1-في مراهقته وقبل ان يخرج من قريته في النمسا، أحب هتلر فتاة من الطبقة المخملية، لكن لضعف شخصيته أو خوفه أو جبنه ، لم يقترب منها ، وكان كل أصدقاءه يعرفون بحبه لها ، ترك رسالة لها قبل مغادرته الى فيينا لدراسة الفن ، بأنه سينهي دراسته وسيعود ويتزوجها ، لكن هتلر لم يدرس الفن، ولم يعد الى القرية.

2-لم يكترث هتلر للنساء بعدها، فقد انشغل السياسة على اثر رفض كلية الفنون الجميلة في النمسا طلبه بالانضمام اليها.

3-بدأت خطب هتلر السياسية النارية تنتشر بين الشبان الألمان ، وصار يقيم الأمسيات التي يلهب بها حماس الحاضرين ، فوقعت في غرامه عدة نساء من الطبقة المخملية في ميونيخ (جنوب ألمانيا) ، وكنّ أكبر منه في السن ،وقامت احداهن بدعمه والانفاق عليه ،واشترت له سيارة مرسيدس تتناسب مع المناصب التي بدأ بتقلدها في الحزب النازي ، لكن لم يسجل له أي علاقات مباشرة ، فقد كان تركيزه كاملا على السياسة.

4-طلب هتلر من اخته التي تقيم في احد قرى النمسا لزيارته، وحينها بدأت اكبر ألغاز هتلر الرومانسية ، حيث تعرف على ابنة اخته المراهقة ، وظلت معه حبيسة شقته ، حتى وقت انتحارها الغير معروف الأسباب ، والجدير بالذكر أن عدة نساء تعلقن بهتلر وكانت نهايتهن اما محاولة الانتحار او الانتحار.

5-بعد أن اصبح هتلر قائد ألمانيا، صار معشوق النساء الألمانيات وحتى بعض الأوربيات ، لكنه لم يظهر مع امرأة قط ، ولم يتزوج بتوجيهات من وزير اعلامه “غوبلز” الذي كان يردد أن هتلر كان متزوج بقضية ألمانيا ، بعد ذلك تعرف هتلر على فتاة بالعشرينات من عمرها هي “ايفا بروان” ، وكانت مساعدة مصور تلتقط له الصور.

انتحر الاثنان في برلين قبل دخول الحلفاء بساعات .

مقالات ذات صله