5 حيل ذكية للتعامل مع كذب طفلك المتكرر

5 حيل ذكية للتعامل مع كذب طفلك المتكرر

يعد الكذب من أسوأ الصفات التي يتسم بها الأشخاص، ولكن الأمر يصبح خطيرعندما تتملك تلك الصفة الأطفال، فما هو معنى الكذب؟ وأسبابه وطرق علاجه ؟

أولاً : ما هو الكذب :

هو سلوك غير سوي ينتج عنه العديد من المشكلات الاجتماعية، ويعتبر سلوكًا مكتسبًا من جانب البيئة، وقد ينظر الوالدان إلى كذب الطفل على أنه أمر بسيط وطارئ، لكن خبراء علم النفس يؤكدون ضرره البالغ، وخصوصًا حينما يكبر، ذلك لأن الكذب بشكل مستمر يجعل منه وسيلة مقنعة وفعالة للطفل، تجلب المنافع وتجنب المتاعب؛ لكن الكذب لدى الصغار يختلف باختلاف غرضه ودوافعه وأنواعه وأساليبه؛ ومن هذه الأنواع: الكذب الخيالي والتقليدي والالتباس والتفاخر والكذب الانتفاعي، وغيرها من أنواع الكذب عند الأطفال.

أسباب الكذب عن الأطفال :

تعتبر مشكلة  الكذب عندالأطفال من الظواهر الخطيرة المنتشرة على نطاق كبير،ومن الجدير بالذكر أن  الطفل يولد كصفحة بيضاء ، يكتب فيها الأب والأم  كل ما يرغبون به من طفلهم ،وبالتالي فإن التربية لها عامل كبير في إكتساب الطفل صفة الكذب ،و إذا قام الأبوين بتعويد طفلهما على الصدق، كانت النتيجة نشأة طفل صالح لا يكذب، وبالتالي هذا يؤكد أن الكذب سمة مكتسبة من البيئة والأشخاص المحيطين، وليس سلوكًا موروثًا أو فطريا عند الطفل، وقد أشارت  دراسة نفسية إلى  أن 69 % من الأطفال كذبوا على آبائهم ولو مرة أو اثنتين أو أكثر، وبالتالي لا بد لكل أب أن يسأل نفسه بصدق: “هل كذب عليك طفلك قبل ذلك ولو مرة؟”؛ لأن ليس كل كذب عند الأطفال يُعد كذبًا بالمعنى المتعارف عليه في الأصل.

كذب,الاطفال, الأسباب,طرق علاجة
كذب,الاطفال, الأسباب,طرق علاجة

وقد تحدث الدكتور محمد الششتاوي – استاذ علم النفس الإجتماعي – بإحدى القنوات الفضائية ، أن السبب الرئيسي في دفع الطفل نحو الكذب هى أساليبنا التربوية الخاطئة، والإهمال فعندما يشعر الطفل بأنه غير موجود في المنزل، فالأب مهتم بعمله، والأم أيضاً، ولا يهتم به أحد، فهذا يكون سبب قوى لليعمل الطفل كما يروق له ، موضحاً في حديثه أن الإهمال الزائد يدفع الولد للكذب، فيقوم باختلاق القصص من وحي خياله، حتى يجذب الانتباه، ويلفت أنظار الأشخاص المهملين.

وأشار ” الششتاوي” إلى أن الكذب من الممكن أن يكون وسيلة دفاعية يدافع الطفل بها عن نفسه ضد العقاب، وبالتالي سوف يكذب حتى يتفادى العقاب، مشددًا على ضرورة اهتمام الأسرة بفهم سبب سلوك الطفل كالكذب، وأهمية معرفة لماذا يكذب، وأهمية معرفة أنواع الكذب، وأهم الدوافع النفسية والتربوية التي تؤدي بالطفل إلى ذلك السلوك، مع مراجعة العيادات النفسية، والتدريب العلاجي، وبالتالي يقود كل ذلك إلى معرفة الحل الفعَال للتعامل مع الطفل الكذاب.

كيفية التعامل مع كذب الطفل :

لابد على الأبوين أن يهتموا بمساعدة الأطفال على التعلم بواسطة التجربة، بتوضيح أن الكذب غير ناجح ويعمل الإضرار به، كما يجب أن يبين له أن الصدق أفضل ويقلل من العقاب، وضورة المسامحة والعفو إذا قال الحقيقة ومعاقبته بطريقة مناسبة إذا غير الحقيقة.

ومن المهم جداً تعليم الأطفال قيمة الصدق: فلا يجب التغاضي عن كذب الأطفال، ويجب حثهم على الصدق بقراءة قصص وتوضح لهم قيمة الصدق.وتوفير قدر عالٍ من العطف والحنان للطفل، والعدل بينه وبين أخواته،و الاهتمام بكلامه إذا ما صدق وإهمال ما قد يكذب فيه .

حلول ذكية :

ولكن عليكي عزيزتي الأم أن تصنعي بعض الحلول الذكية التي تساعدك للتخلص من تلك العادة السيئة ،يجب أن نمنع عن الطفل شراء الأشياء الغالية أو التي يرغب فيها، ونربط رفضنا الشراء له بسبب كذبه، وأن نجعله كلما كذب يتصدق بصدقة على الفقراء أو المساكين ولو من نقوده الخاصة ، فنكون بهذه الوسيلة قد دربناه على عمل شيء ايجابي بحياته كلما عمل شيئا سلبيا أو أخطأ، ونخصص للكاذب لباساً بلون معين كقميص أحمر أو ثوب أصفر يلبسه فعل ذلك، فتكون علامة له ولإخوانه ويسمى بقميص الكذب.

أو نقص من شعره قليلاً عندما يكذب فيخاف من ذلك ويتوقف عن هذا السلوك، أو تعليق لوحة بالغرفة فيها نجوم كثيرة وكلما كذب كذبة نقوم بطمس نجمة من اللوحة فيتحمس للمحافظة على النجوم، وفي حالة كذب الفتاة أو الصبي فنجعله يشم رائحة لا يحبها ويكرهها فتكون سبباً في تركه الكذب.

ونصيحتي لكِ عزيزتي الأم حاولى أن تغمري طفلك بالحب والحنان  واحتويه على قدر الإمكان ،لإنك بذلك تستطيعين أن تتخلصي من كل السلوكيات السلبية التي يعاني منها طفلك ليس فقط الكذب .

فيديو مقترح لنهى الأطفال عن الكذب :

 

نبذة عن الكاتب

مروة فتحي محررة صحفية من مصر متخصصة بباب الاسرة والطفل

مقالات ذات صله