5 فنانين عرب دخلوا السجن أو حوكموا بسبب أعمالهم الفنية

5 فنانين عرب دخلوا السجن أو حوكموا بسبب أعمالهم الفنية

مجلة شباب 20

هل تقود الأغاني والأعمال الفنية إلى السجن؟ الجواب بشكل عام يجب أن يكون لا، لكن في العالم العربي، حيث تتعدّد الرقابات (سياسية وأمنية ودينية واجتماعية) على الفنّ، يدخل فنانون السجن بسبب أغانيهم. هنا نستعرض أبرز خمسة فنانين عرب دخلوا السجن بسبب أغانيهم، نقلاً عن “جريدة الأنباء” الكويتية.

1 ــ الشيخ إمام

 

الشيخ إمام
الشيخ إمام

المغني السياسي الأشهر في العالم العربي، بقي يتنقّل من سجن إلى آخر بعد هزيمة عام 1967 (النكسة)، لعدد من التهم، أبرزها يتعلق بأغانيه التي انتقدت المسؤولين عن الهزيمة، ليخرج من السجن للمرة الأخيرة بعد اغيتال الرئيس المصري الراحل أنور السادات.

2 ــ ولد الـ15

 

ولد الـ15
ولد الـ15

عام 2013، انتشرت بشكل هستيري على مواقع التواصل أغنية “البوليسية كلاب” الموجّهة ضد الشرطة و تجاوزاتها في تونس، و في مصر، تحديداً بعد انطلاق الربيع العربي. ألقي القبض على المغني الشاب، و حكم عليه بالسجن ستة أشهر، و تمّ احتجازه، قبل أن يستأنف، و يخرج من السجن.

3 ــ مارسيل خليفة

 

مارسيل خليفة
مارسيل خليفة

الفنان اللبناني الشهير لم يدخل السجن، لكنّه حوكم أمام القضاء اللبناني بسبب أغنية “أنا يوسف يا أبي” للشاعر الفلسطيني الراحل محمود درويش، و التي اتّهم فيها بـ”إهانة الإسلام”، لكنّ المحكمة عادت و برّأت خليفة.

4 ــ ناهي مهدي

 

ناهي مهدي
ناهي مهدي

سخريته اللاذعة أوصلته إلى السجن، إنه الفنان العراقي الكوميدي ناهي مهدي، الذي انتقد مسؤولاً في قضاء خانقين (شرق بغداد) في إحدى حلقات برنامجه الكوميدي “سوالف”.

5 ــ سعيد صالح

 

سعيد صالح
سعيد صالح

الفنان المصري الكوميدي الراحل سعيد صالح، اشتهر بسخريته اللاذعة و المبطّنة في المجال السياسي، و قد أدّت إحدى الجمل التي ارتجلها عام 1983 عندما قال على المسرح في “لعبة اسمها فلوس”: “أمي اتجوزت 3 مرات، الأول أكّلنا المشّ، و التانى علّمنا الغشّ، و التالت لا بيهشّ و لا بينشّ” إلى الحكم عليه بالسجن 6 أشهر، بعدما اعتُبر أنه يقصد بالزيجات الثلاث الرؤساء المصريين جمال عبد الناصر، و أنور السادات و المخلوع حسني مبارك.

مقالات ذات صله