5 مواقف يجب أن تكون مغروراً فيها

5 مواقف يجب أن تكون مغروراً فيها

مجلة شباب 20
لطالما تم إخبارك أن التواضع صفة العظماء، وأن النجاح حليف المتواضع الذي لا يتفاخر بنفسه وإنجازاته. بالطبع هذا صحيح، ولكن في عالم الأعمال والخبرات يجب عليك أحياناً أن تكون متفاخراً لحد ما ومعتزاً بنفسك. تابع هذا المقال لتتعرف على خمسة من المواقف التي ينفع فيها الغرور ولا يضر إذا ما تمت ادارته بطريقة صحيحة.
1. في مقابلة العمل.
أثبتت أبحاث أن الاعتزاز بالنفس والثقة الزائدة أثناء المقابلة، طبعا مدعومة بحقائق ودلائل فعلية، تساعد تعزيز موقع المرشح لدى مدير التوظيف ويترك لديه انطباعاً حسناً على عكس المرشحين المترددين. حيث أن مدراء التوظيف يرغبون بتعيين الأشخاص الواثقين الأكيدين من قدرتهم على إنجاز المهام بشكل متقن.
2. عن التفاوض على عرض عمل.
أحيانا تشعر بأن التفاوض عملية صعبة ومرعبة لشعورك بأنك لست في موقع يؤهلك للتفاوض، في هذه الحالة عليك نفخ نفسك قليلا ومنح غرورك الفرصة للتصرف، هذا سيذكرك بأن التفاوض ليست عملية خاسرة فمقابل طلباتك أن أيضاً توفر خدمات للطرف الآخر وينبغي لك الحصول على المقابل الملائم لك. اسمح لغرورك أخذ زمام هذه العملية من خلال تقديم قدراتك والخدمات المؤكدة التي يمكنك توفيرها والتي تتطلب حصولك على المقابل المطلوب.
3. عند التحضير لمراجعة لأدائك.
ستتفاجأ لمعرفتك بأن مديرك لا يعلم مدى نجاحك وعملك الجاد في أحد المشاريع في أغلب الأوقات، فهو شخص مشغول في أغلب الوقت وليس لديه الوقت ليكون مطّلعا مئة بالمئة على جهدك. في هذه الحالة كن معتزاً بنفسك واشرح بثقة كبيرة عملك وجهدك.
4. عند طلب العلاوة.
أثبتت الدراسات أن الرجال يربطون نجاحهم بكفاءتهم بينما تقوم النساء بربط نجاحها “بالحظ الجيد”، إذا ما ربطت نجاحك بالحظ فستشعر بأنك غير مؤهل لطلب العلاوة. هنا يأتي دور الغرور والاعتزاز بالنفس حيث أنه سيذكرك بإنجازاتك وجهدك وعملك الجاد وكفاءتك مانحاً إياك القوة لتطلب حقك من المكافآت.
5. عند طلب الترقية.
بالطبع يكفي العمل الجاد والالتزام والتفاني بالعمل لترشيحك للحصول على الترقية والترفع في مجال عملك، إذ أنك تعلم بأنك ستحصل عليها كونك موظف متفانٍ في عملك. ولكن يمكن لغرورك مساعدتك كذلك، تحلى بالثقة ودع مديرك يعلم بنواياك بإخباره بأنك تهدف للحصول على المنصب الفلاني واطلب معرفة ما يحتاجه الأمر من جهد ومهارات وابدأ العمل عليها وتطويرها والتجهز للحصول على المنصب وعندما تحين الفرصة لذلك ستكون جاهزاً لها.

مقالات ذات صله