5 نصائح ذهبية لإختيار ملابس أطفالك

5 نصائح ذهبية لإختيار ملابس أطفالك

إنه حقاً لشئ رائع حينما نذهب للتسوق لشراء الملابس، فهى من الأشياء الأساسية التي تبعث في نفسنا السرور, ومن الأجمل حينما نذهب لشراء ملابس أطفالنا سواء كانوا صغار ” حديثي الولادة ” أو “كِباراً” وسنتناول بالتفصيل كيفية إختيار الملابس، ودور كلاً من الأبوين في اختيار المناسب لأطفالنا.
تعد ملابس الأطفال من الأمور الهامة التي يجب أن تعتني بها الأم، ويعكس ذوقها ومدى اهتمامها بولدها ،ولكن تختلف ملابس أطفال حديثى الولادة عن الأطفال في أعمار كبيرة .
قواعد اختيار ملابس الاطفال :
يجب على الأم اتباع العديد من القواعد عند اختيار ملابس أطفالها، منها التأكد بعدم إحتوئها على أى خيوط زائدة ،والإبتعاد عن الملابس الضيقة عند العنق والأذرع، مما قد يسبب له الحساسية، كما يجب الإبتعاد عن الملابس الخشنة التي تحتوي على سوست معدنية ،والإهتمام بنوع القماش الذي يرتديه الطفل ،ويفضل شراء الملابس القطنية لنعومة ملمسها على جلد الطفل .
أولاً : أطفال حديثي الولادة :
يعتبرالأطفال حديثى الولادة هم سعادة المنزل وإشراقته، فيحرص كلا الأبوين على سعادة أطفالهم ، لذا يجب اختيار الملابس الملائمة لهم بما لا يضر بصحتهم، فقد أشارت ” ريتشل واديلوف ” ممرضة الأمومة بمركز ” ماذر أند بيبي” أن المواليد لا يتمكنون من تنظيم درجة حرارة أجسامهم إلى أن يصبحوا في الخامسة أو السادسة من العمر، ولذلك فهم معرضون لخطر الدفئ الزائد في الصيف مما يؤدي إلى تشنجات حرارية، فيشكل خطر كبير على الطفل .
ومن الجدير بالذكر أن الطفل الذي لايشعر بالراحة ليس طفلاً سعيداً ،ولسعادتة يجب إختيار ما يروق له من الملابس، ومن الأفضل أعزائي الآباء شراء ملابس ذات مقاس أكبر قليلاُ، لكي تكون فضفاضة ومريحة وغير مفضل ارتداء أكثر من قطعة حتى يكون من السهل خلعها إذا ارتفعت الحرارة، هذا فيما يتعلق بملابس المنزل، أما الخروج فيجب اختيار المناسب لطبيعة الجو ،فإذا كان حاراً يفضل ارتداء قبعة مع ملابس خفيفة قطنية، حتى يتمتع بملمس حاني على الجلد ،وإن كان بارد فمن الممكن اختيار قطعة إضافية فوق ملابسه حتى لا يشعر بالبرودة.
الأطفال من سن 2 إلى 10 سنوات :
يعمل الآباء باختيار كل ما هو جميل وأنيق لمظهر طفله ،خاصة إذا كان يرتديها لمناسبة معينه ،فيجب اختيار ملابس أنيقة ومريحة وذات ألوان مبهجة ،ويفضل أن يشارك الطفل في اختيار ألوان وأشكال ما يرغب أن يرتديه، فهذا يدخل البهجة والسرور إلى نفسه .
دور الطفل في اختيار ملابسه :
عندما يبدأ الطفل في سن 7 سنوات فهو يعمل على تقويم مظهره ،فيعرف ما إذا كان سيسير على نفس النهج الذي يرتدي عليه ملابسه أم سيتحرر ، ومن الجدير بالذكر أن اختيار الألوان يؤثر في نفسية الطفل ومزاجة ،فالداكنة تنعكس سلباً على مزاجه بينما الالوان الزاهية تشعره بالبهجة والسرور، فأن اختيار الطفل للون معين يعكس بشكل كبير شخصيته .
إلى جانب أن اختيار الطفل لملابسه سيحدد إذا كان شاباً أنيقاً أم لا، وينعكس اهتمام الطفل بمظهره إلى نظرة المحيطين به ومن أكبر الأخطاء التي يقع فيها الآباء هى انتقاد ما يختارونه لأطفالهم من ملابس ،مما يؤثر على شخصيتهم وانتزاع ثقتهم بنفسهم ،ويأتي هنا دور الأم في تدعيم أطفالها حتى وإن تم اختيار ملابس غير جيده من وجه نظرها، فتستطيع أن توجههم لما تريد بشكل غير مباشر.
نصائح لإختيار ملابس أبنائك :
وقد أشار بعض المصممين إلى أهمية الغذاء الصحي في نمو الأطفال، كما أنهم يصلون إلى الراحة المطلوبة بحسن اختيار الملابس، ويتناسب مع الطفل الأقمشة من نوع خاص، لما لها من مميزات في الدقة والنعومة ،ويجب أيضاً تجنب الأقمشة الخشنة للجلد ،بينما ملابس الأطفال الداخلية تصنع من القطن الخالص، ويجب أن تكون خفيفة الوزن ومرنة وقوية في نفس الوقت ومقاومة للغسيل، بينما الألوان يفضل أن تكون فاتحة لما لها من تأثير كبير في نفسية الطفل، ويجب اختيار الألوان والتصاميم التي تنسجم مع شكل وحجم الطفل، ويفضل الألوان الزاهية للأطفال الأكبر سناً.
وأخيراً يفضل شراء ملابس الأطفال من المحلات المتخصصة لحديثى الولادة وغيرها، أمثال محلات ” ال سي وكيكي” ومذركير”، ” اتش ان ام ” ،ويفضل الذهاب لفروعها بالمولات خاصة في أوقات التخفيضات .

نبذة عن الكاتب

مروة فتحي محررة صحفية من مصر متخصصة بباب الاسرة والطفل

مقالات ذات صله