6 أخطاء على الإنترنت قد تكلفك عملك

6 أخطاء على الإنترنت قد تكلفك عملك

مجلة شباب 20

شبكات التواصل الاجتماعية ، الفيسبوك تويتر لينكد إن والانستغرام وغيرها من المنصات الاجتماعية الأخرى أصبحت جزءاً لا يتجزأ من حياتنا اليومية. وسمعنا الكثير عن أشخاص طردوا من أعمالهم بسبب أخطاء ارتكبوها على مواقع التواصل الاجتماعي. القليل من التروي قبل نشر أي منشور يقي الكثير من العواقب ولكن تجنب هذه الأخطاء الستة لتضمن سلامة أكبر.

  1. وضع تعليقات عنصرية أو متعصبة أو مسيئة.

في عام 2013 طردت مديرة العلاقات العامة جستين ساكو من عملها بعدما نشرت تغريدة مسيئة عن مرضى الإيدز في طريقها إلى أفريقيا الجنوبية، وبمجرد وصولها أصبح عملها من التاريخ وكذلك غدت سمعتها في الحضيض.

  1. التشكي من وظيفتك والتذمر بشأنها علناً.

بالتأكيد الجميع يمر في فترات صعبة اثناء عملهم ويحتاجون للتنفيس عن مشاعرهم ولكن مشاركتها علنا على وسائل التواصل الاجتماعية قد لا تكون بالفكرة الحسنة وقد تضعك في موقف لا تحسد عليه أمام مديرك وزملائك.

  1. مشاركة معلومات سرية.

مشاركة معلومات سرية عن المؤسسة التي تعمل فيها قد يكون أسهل مما تظن، قد لا تشارك تقارير ووثائق رسمية ولكن حتى التحديثات البسيطة عن معلومات خاصة يرفض مديرك البوح بها علناً قد تشكل مشكلة كبيرة.

كعمليات الدمج أو التسريح أو الصفقات الجديدة، هذا النوع من الأخبار يفضل المدراء ابقاءها سرية إلى حين إعلانهم عنها رسمياً.

  1. نشر منشور سخيف بالنيابة عن مؤسستك.

من المهم جداً أن تفكر مرتين في كل ما تقوم بنشره عن مؤسستك، خاصة إن كنت مسؤولاً عن قسم التواصل الاجتماعي. تذكر أن كل ما تنشره بالنيابة عن مؤسستك سيؤثر بشكل أو بآخر بها وبمديرك وزملاءك.

  1. النشاط على شبكات التواصل الاجتماعي أثناء ساعات العمل.

نشاطك على شبكات التواصل الاجتماعي ليس من شأنه أن يجعلك أقل انتاجية وحسب بل قد يظهرك بمظهر الموظف المتكاسل أمام مدراءك. فلا زال العديد من المدراء يفرضون سياسة عدم استخدام وسائل التواصل الاجتماعي أثناء ساعات العمل، وقد يتسامح الآخرون في حال استخدامها لأغراض الترويج للمؤسسة ولكن الانغماس في النشاط على الانترنت أثناء ساعات العمل وتجاهل المهام المطلوبة يعني الكثير من العواقب.

  1. البوح علناً بخصوص بحثك عن عمل جديد.

وسائل التواصل الاجتماعي أحد أهم طرق البحث عن عمل في عصرنا هذا، ولكن مشاركتك لبحثك علناً ثم اطّلاع رئيسك عليه عن طريق الصدفة يعرضك لعواقب وخيمة. فقد تجد نفسك في أول قائمة المسرحين من العمل.

مقالات ذات صله