7 فوائد صحية مذهلة لحليب الإبل

7 فوائد صحية مذهلة لحليب الإبل

لقد اعتدنا على استخدام حليب البقر في كل أوقات حياتنا ،وقليل مننا ما يعرف حليب الإبل الذي يعالج الكثير من الأمراض التى يصعب على حليب البقر حلها .
ما هو حليب الإبل :
هو حليب يُفرز من ضرع الناقة أنثى الإبل. و الغذاء الرئيسى لقبائل البدو والصحراء ،فهوغني بالدهون والبروتين. ولا يمكن تحويل حليب الإبل إلى زبدة بالطريقة التقليدية. ،و يُعتبر حليب الإبل مصدراً غنيّاً بالبروتينات، فهو غذاء كامل يحتوي على المغذيات الطبيعية الكافية للحفاظ على الحياة مع غياب مصادر التغذية الأخرى، كما أنه يحتوي على مستويات عالية من البوتاسيوم والمغنيسيوم والحديد والمنغنيز والنحاس والصوديوم والزنك مقارنة بحليب البقر، بالإضافة إلى إحتوائه على كمية أقل من الكوليسترول، وبه نسبة عالية من “جـ “أكثر بـ 3 مرات من مستواها في حليب البقر، وهو مغذ بشكل كبير ،حيث يتم إعطائه في بعض الدول للأطفال الذين يعانون من سوء التغذية.
ومن الجدير بالذكر أن حليب الإبل أكثر فائدة من حليب البقرة ،فهو مثل حليب الأم البشري الذي يسهل هضمه ،لذا فهو أفضل بكثير من حليب الأبقار.
وهناك اختلافات عديدة بين حليب الأبقار وحليب الإبل :
يحتوى حليب الإبل على تركيز أعلى من المعادن،و نسبة عالية من فيتامين “أ” و” B2″، كما أنه يحتوي على المزيد من البروتين مقارنةً بحليب البقر،و يحتوي أيضاًعلى ثلاثة أضعاف كمية فيتامين “C” ،ولديه العديد من الأحماض الدهنية غير المشبعة والفيتامينات الأساسية من حليب البقر.
كما أنه يحتوي على تركيبة مختلفة من البروتينات ،مثل مصل اللبن وبه كمية أقل من اللاكتوز مما يجعله سهل الهضم و له خصائص مضادة للجراثيم والفيروسات أكثر فعالية من حليب البقر.
الفوائد الصحية لحليب الإبل:
الآن بعد أن تناولنا العناصر الغذائية لحليب الأبل وخصائصه الأكثر فعالية من حليب الأبقار العادية، دعونا ننظر إلى بعض الفوائد الصحية التي يقدمها حليب الإبل:
1-التغلب على حساسية الأطفال :
يعد حليب الإبل هو أفضل علاج مثالي للأطفال الذين يعانون من الحساسية الشديدة تجاة بعض الأطعمة ،التي تحتوي على مشتقات الحليب .وقد أشارت الدراسات العلمية التي أجريت على مجموعة من الأطفال إلى قدرته في التغلب على حساسية الأطفال مع عدم وجود أى آثار جانبية ،وذلك لقدرته علي مكافحة المرض والحد من أعراضه .
2-علاج التوحد:
يساعد حليب الأبل بشكل كبير في تقليل أعراض التوحد تدريجياً حتى يتم القضاء عليه ،وقد أخلصت الدراسة التي أجريت على الأفراد المصابين بالتوحد إلى تحسن سلوكياتهم ،فأصبحوا أقل هستيرياً و تدميراً للذات، نظراً لإحتوائه على خصائص مضادة للأكسدة التي تساعد على الحد من أعراض التوحد.
3-مضاد قوي للأكسدة :
حليب الأبل غني بمضادات الأكسدة مما يجعله رائعاً للقضاء على الجذور الحرة ،فيساعد بشكل كبير في علاج الآم الأمراض السرطانية، نظراً لقدرته على محاربة الخلايا المؤكسدة، وتظهر فعاليته في السيطرة والحد من أعراض مرض السرطان .
4-مكافحة الشيخوخة:
يحتوي حليب الإبل على مركب يسمى “حمض ألفا-هيدروكسيل” يساعد على تمهيد الخطوط الدقيقة ويمنع التجاعيد، مما يؤخر ظهور الشيخوخة.
5-مضاد قوي للإلتهابات :
يعتبرعامل فعال مضاد للإلتهابات ،مما يجعلها مفيدة جداً في علاج الحالات الإلتهابية مثل السعال والتهاب الشعب الهوائية، كما أنه يخفف من آلام المفاصل الروماتيزمية.
6-مكافحة السكري:
يساعد حليب الإبل في مكافحة السكري، فهو يحتوي على العديد من العوامل التي تسهم في السيطرة على المرض والوقاية منه. فهو يحتوي على بروتين يشبه الأنسولين، مما يساعد على الحد من تأثير مرض السكري.
7-علاج السل:
أشارت الدراسات إلى فعالية حليب الإبل في علاج السل، فهو مضاد قوي للجراثيم والفيروسات التي تساعد على تطهير الجسم من البكتريا المسببة لمرض السل.
وأخيراً ننصحك دائما بإستبدال حليب البقرة بالأبل ،ويمكنك إيجاده لدي الهايبر ماركت أو المحلات المتخصصة ،وعليكي بتناول كوب يومياً لحمايتك من الأمراض .

نبذة عن الكاتب

مروة فتحي محررة صحفية من مصر متخصصة بباب الاسرة والطفل

مقالات ذات صله