8 أسباب لتأخر الحمل تتعلق بالزوجة فقط

8 أسباب لتأخر الحمل تتعلق بالزوجة فقط

مجلة شباب 20

حلم الأمومة من أعظم الأحلام التي تراود جميع السيدات، ولعل خبر الحمل يعتبر الخبر الأهم الذي تنتظر كل زوجة سماعه، لتعيش مرحلة الحمل وتجرب الولادة وترضي غريزتها وتشعر بفرحة سماع كلمة “ماما” من طفلها.

ولذلك يعتبر تأخر الحمل من أكبر المشكلات التي يمكن أن تتعرض لها أي سيدة، وبغض النظر عن كثرة أسباب تأخر الحمل، وأن معظمها يمكن أن يكون مرتبطاً بالزوج، إلا أن هناك 8 أسباب لتأخر الحمل تتعلق بالزوجة فقط. تعرفي عليها وعالجيها قبل أن تتعرضي لموقف سيء بسببها.

1- ارتفاع معدل الهرمونات: يؤدي ارتفاع الهرمونات عن معدلها الطبيعي إلى فشل في القدرة على الحمل، وقد ينتج هذا نتيجة لتعاطي الزوجة علاج كيميائي في حالة الإصابة بالسرطان أو أدوية العلاج النفسي إلى رفع هرمون الحليب، وهو ما يؤدي بالتالي إلى تأخر الحمل.

2- المواد الحافظة: فكثرة تناول الزوجة لمنتجات تحتوي على المواد الحافظة قد يؤثر على عملية التبويض لديها مما يعني ضعف احتمال حدوث حمل.

3- الدهون: للأسف يعتبر تكدس الدهون في جسم المرأة من أهم أسباب تأخر الحمل وضعف القدرة على الإنجاب.

4- الحالة النفسية: فكثرة الضغوط والاحساس بالتعب النفسي والقلق يمكن أن يسبب تأخر الحمل لأن المرأة تكون في حالة عدم استقرار أو راحة.

5- تقدم العمر: مع تقدم عمر الزوجة يصبح عدد البويضات الصالحة للتلقيح أقل من السابق، لأنها تفقدها خلال الدورة الشهرية.

6- السمنة والنحافة: فكما للسمنة تأثير قوي على عدم الإنجاب، فكذلك النحافة الشديدة تعتبر سبباً لتأخر الحمل، فقد يصاحب النحافة سوء التغذية وضعف الدم وذلك له تأثير كبير على خصوبة الزوجة.

7- عمليات جراحية: إذا أجرت الزوجة عمليات جراحية في منطقة البطن قد تؤدي لحدوث التصاقات في الأنابيب فتمنع إمكانية الإنجاب.

8- التبويض: قد تواجه الزوجة مشاكل في التبويض أو عدم انتظام الدورة الشهرية لهذا لابد من الخضوع للفحوصات لمعرفة إن كانت لديها مشكلات أم لا.

 

وفيما يلي، قائمة بأكثر أصناف الأطعمة التي لها دور فاعل في زيادة خصوبة المرأة

مقالات ذات صله