أسباب الإصابة بالدوار عند الإستيقاظ من النوم وطرق علاجه

أسباب الإصابة بالدوار عند الإستيقاظ من النوم وطرق علاجه

تعد الدوخة من أكثر الأعراض شيوعاً لدي العديد من الأشخاص خاصة عند الاستيقاظ من النوم، يعرف هذا النوع من الدوار بالموضعي الحميد ، و غالبا يرافق الشخص الشعور ، بالدوخة عند اتخاذ وضعية معينة.

ويحدث ذلك غالباً عند النوم و لا يهتم البعض بالسبب ، في ذلك و غالبا تزداد هذه الأعراض عند التعرض لضغوط عصبية أو ضغوط نفسية  ، و تزداد أيضا عند الاستلقاء على الأسرة ، و اتخاذ الجسم لوضعية النوم .ولكن ما هى الأسباب الخفية وراء ذلك .

أسباب الإصابة بالدوار عند الإستيقاظ من النوم :

1-الشعور بالدوخة أو حالة الدوار الموضعي ، فتنشأ عن حالة من التفكك تصيب الأجزاء الداخلية ، من الاوتولث مما يؤدي إلى تسرب السوائل إلى الأذن الداخلية ، و من ثم تجمع أجزاء من هذه السوائل على الأجسام الهلامية ، فتبدأ بإرسال نبضات للدماغ ، و تتفسر هذه النبضات على شكل تشوش في الرؤية و شعور بالدوخة .

2-حدوث نخفاض ضغط الدم المرتبط بوضع الإنسان، كأن تكوني نائمة وتنهضي بسرعة شديدة فيؤدي هذا لانخفاض مفاجئ في ضغط الدم -كما في حالتك- ويؤدي ذلك بدوره إلى الشعور بالدوار والدوخة التي تصفينهما.

أسباب الإصابة بالدوار عند الإستيقاظ من النوم وطرق علاجه
أسباب الإصابة بالدوار عند الإستيقاظ من النوم وطرق علاجه

يمكن التغلب على هذه المشكلة بالتروي في القيام من الجلسة والنهوض من النوم بشكل هادئ ودون انفعالحتى لا يتكرر حدوث هذه الحالة.

3-التعرض لفترات طويلة من الازعاج و الضوضاء ، مما يؤدي إلى تضرر خلايا المخ بشكل مباشر ، و من ثم الشعور بالدوخة و الألم ، و بشكل خاص في خلفية الرأس ، و يزداد هذا الشعور عند النوم .

4-لجوع أيضا من أهم العوامل التي تساعد على الشعور ، بالدوخة و الصداع و كذلك يبدأ هذا الشعور ، عند الانقطاع عن الطعام لفترة طويلة ، ثم يتم الشبع الكامل يحدث خلل في الضغط ، مما يؤدي إلى الشعور بالدوخة .

طرق علاج الدوار عند الاستيقاظ :

من الممكن معالجة الدوار الصباحي ببعض الخطوات الطبيعية التي تتمثل في التالي:

أخذ حمّام مياه ساخنة وبعده مباشرة حمّام مياه باردة قبل الخلود الى النوم.

– ثني الركبتين نحو الأعلى قبل النهوض من الفراش، ما يساعد في تعديل ضغط الدم.

– النهوض من الفراش ببطء شديد حتى لا تشعر بالدوار.

– تناول كوب من المياه مع ملعقة من الملح في الصباح، إذ أنّها تساعد في تنشيط الدورة الدموية.

– تناول كميات وافرة من الأطعمة التي تتضمن الملح كالزيتون والمكسرات المملحة والكراكرز لأنّها تسهم في رفع ضغط الدم.

– الإكثار من شرب السوائل على مختلف أنواعها كالمياه المعدنية والشاي الأخضر والزهورات.

أسباب الإصابة بالدوار عند الإستيقاظ من النوم وطرق علاجه
أسباب الإصابة بالدوار عند الإستيقاظ من النوم وطرق علاجه

وصفات طبيعية لعلاج الدوار :

شاي الزنجبيل :

الزنجبيل يحفز تدفق الدم إلى الدماغ وأجزاء أخرى من الجسم، مما يساعد على تقليل شدة الدوخة. امضغي قطعة صغيرة من جذر الزنجبيل أو مص سكر نبات الزنجبيل للتغلب على الدوخه، يمكنك أيضا شرب الزنجبيل أو شاي الزنجبيل عدة مرات يوميا سيساعد على منع الدوخة. وثمة خيار آخر هو أن تأخذ مكملات الزنجبيل بعد استشارة الطبيب عن الجرعة المناسبة.

أسباب الإصابة بالدوار عند الإستيقاظ من النوم وطرق علاجه
أسباب الإصابة بالدوار عند الإستيقاظ من النوم وطرق علاجه

العسل :

يرجع ذلك إلى سكريات طبيعية في العسل، يمكن أن تعزز على الفور مستوى الطاقة وتمنع الدوخة. وعلاوة على ذلك، يمكن للعسل منع انخفاض نسبة السكر في الدم، وهي واحدة من الأسباب الشائعة للدوخة. اخلطي ملعقتين شاي من العسل، فلتر خل التفاح في كوب من الماء البارد أو الساخن واشربيه مرتين في اليوم. بدلا من ذلك، اخلطي ملعقتين من العسل وعصير الليمون في كوب من الماء الدافئ وشربية. وثمة خيار آخر امزجي ملعقة صغيرة من العسل والقرفة، واشربيه مرة واحدة يوميا في الصباح لبضعة أسابيع.

أسباب الإصابة بالدوار عند الإستيقاظ من النوم وطرق علاجه
أسباب الإصابة بالدوار عند الإستيقاظ من النوم وطرق علاجه

الينسون :

عشب جيد آخر لعلاج الدوخة هو الينسون. ويمكن أيضا علاج الاعراض المرافقة مثل الصداع والغثيان والقيء. كما أنه يحسن الدورة الدموية. كلي بضعة أوراق الينسون عندما تشعرين بالدوخة، بدلا من ذلك، اخلطي ملعقة صغيرة من أوراق الينسون المجففة وأوراق النعناع في كوب من الماء الساخن لمدة 15 إلى 20 دقيقة، ثم صفيه واشربيه عدة مرات يوميا لبضعة أسابيع. بدلا من ذلك، يمكنك أن تأخذ المكملات الينسون بعد استشارة الطبيب.

نبذة عن الكاتب

مروة فتحي محررة صحفية من مصر متخصصة بباب الاسرة والطفل

مقالات ذات صله