أسباب التهاب المبيض وطرق علاجه

أسباب التهاب المبيض وطرق علاجه

تعتبر البويضة هى المسؤلة عن الإنجاب فإن لم يتم تخصيب البويضة فإنها تنزل علي هيئة دورة شهرية للمرأة .وهناك بعض الأعراض التي تطرا على المراة تسبب التهاب المبايض ومنها :

أعراض التهاب المبيض :

ألم شديد في أسفل البطن . وجود نزيف اثناء الدورة الشهرية . ألم حاد في منطقة الحوض .الشعور بألم أثناء الجماع   إفرازات ذات رائحة كريهة .
عدم انتظام الدورة الشهرية . الحمي و الشعور المستمر بالإجهاد . التبول بصعوبة و التعرض المستمر للإمساك . أنتفاخ البطن والشعور بالغثيان .
الشعور بالشبع السريع . آلام شديدة أسفل الظهر.

أسباب ألم المبيض :

حدوث تكيسات بالمبيض يكون سببه السمنة ضعف الجهاز المناعي ، والأطعمة الملوثة . ويؤدي إلى تأخر الإنجاب و إضطراب الدورة الشهرية و زيادة في الوزن ، آلام عند ممارسة الجنس ، ظهور شعر زائد في الوجه .ويكون من ضمن أعراضه تضخم في المبيض بسبب وجود حويصلات صغيرة تمتلئ بسائل داخل الرحم . وقد يحدث هذا للمرأة المتزوجة والفتاة الغير متزوجة .

ألم الإباضة :

أكثر من نصف النساء قد تعرض لألم الإباضة ، يحدث هذا الألم قبل نزول الدورة الشهرية بيوم أو يومان ويكون نتيجة لإستعداد المبيض الأخير لإطلاق البويضة منه،تشعر أغلب النساء بألم حاد في جانب واحد اسفل البطن ؛إلا أن هناك بعض النساء لايشعرون بنفس شدة الألم .

بطانة الرحم المهاجرة:

سبب تسميتها بهذا الإسم نتيجة لإنسلاخ بطانة الرحم اثناء الدورة الشهرية وعدم قدرتها علي  النزول من المهبل ، فتنزف في مكانها وهذا ما يسبب قرحات في هذه الأماكن وتضخم بها .وتتسبب بطانة الرحم المهاجرة في التهاب منطقة الحوض أسفل البطن ، ولذلك بسبب استقرار بطانة الرحم في تلك المنطقة مما يؤدي إلى وجود التهابات بها

التواء المبيض :

هو إلتفاف المبيض حول الحزام الواصل بينه وبين جدار الرحم . فينتج عن ذلك إنسداد الأوعية الدموية التي تمد المبيض بالدم مما يؤدي إلى موت خلايا وأنسجة المبيض.

وهناك أسباب طبيعية  ناتجة عن اقتراب ميعاد الدورة الشهرية، وتكون عبارة عن ألم بسيط أسفل البطن في الجانب الأيمن أو الأيسر . وذلك بسبب استعداد أحد المبايض لإفراز بويضة هذا الشهر ، بينما يستعد المبيض الأخر لإفراز بويضته الشهر التال

طرق الوقاية من التهاب المبيض :

ممارسة الجنس الآمن، واستخدام الواقي الذكري عند الممارسة. عمل اختبار طبي في حالة التعرض لخطر الإصابة بالأمراض المنقولة جنسياً، هذا يساعد على العلاج المبكر للحالة إن وجدت. عدم استخدام الدش المهبلي، لتقليل خطر إفساد التوازن البكتيري في المهبل. عمل فحوصات للشريك أيضاً لتقليل خطر انتشار العدوى أو تكرارها.

تناول الأطعمة الطازجة الغير معلبة .ممارسة الرياضة يومياً.الإبتعاد عن المشروبات الغازية . شرب كمية كبيرة من الماء والعصائر الطازجة يومياً .
الإبتعاد عن التدخين لتجنب الإصابة بمرض السرطان .الحفاظ علي وزن صحي لتجنب الإصابة بتكيسات المبيض. الاهتمام بالنظافة الشخصية خاصة في معاد الدورة الشهرية .تناول كميات قليلة من اللحوم واستبدالها بالخضروات والأسماك

علاج التهاب المبيض :

يمكنك تناول  الزبادي فهو يحتوي  على الكثير من البكتيريا الصحية، حيث أن تناوله يساعد على إدخال البكتيريا الصحية مرة أخرى إلى الجسم، وهذا يساعد على إنشاء بيئة مهبلية متوازنة، كما يمكن أن يساعد على محاربة البكتيريا الضارة.

الثوم معروف بخصائصه القوية المضادة للجراثيم، فهو يُستخدم منذ زمن في علاج البكتيريا المهبلية كـ علاج منزلي، ووجدت إحدى الدراسات أن تناول مستخلص الثوم يمكن أن يكون خياراً جيداً لعلاج التهاب المهبل البكتيري

نبذة عن الكاتب

مروة فتحي محررة صحفية من مصر متخصصة بباب الاسرة والطفل

مقالات ذات صله