أول رد لمعز مسعود على الانتقادات حول زواجه من شيري عادل

أول رد لمعز مسعود على الانتقادات حول زواجه من شيري عادل

تعرض الداعية معز مسعود إلى انتقادات حادة، بعد زواجه من الفنانة المصرية شيري عادل، وذلك نظراً لاختلاف كليهما في أسلوب الحياة، الامر الذي دفع معز مسعود إلى الرد عل تلك الانتقادات، وهذا ما قاله عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”. وفي التفاصيل، نشر الداعية معز مسعود منشور عبر صفحته الرسمية على موقع “فيسبوك”، حيث وجه من خلاله الشكر لكل من هنأه على زواجه، فيما رد على الهجوم الذي تعرض له، مشيراً إلى أن حياته الشخصية “تخصه وحده طالما أنها لم تتعارض مع منهجه”.

وأوضح معز في منشوره بعض التفاصيل عن حياته الشخصية قائلاً : “ما لا يعلمه الكثير عني هو أنني اضطررت أن أرحل بأسرتي خارج البلاد بعد أن تلقيت تهديدات في عام 2013 وقت عرض برنامجي الدرامي (خطوات الشيطان) في توقيت حرج من تاريخ مصر”، مؤكداً أن البعد عن الوطن والأهل وتأثيره الكبير كان أحد أسباب انتهاء زواجه الأول بعد 13 عاماً والذي “تم بكل تحضر وبالاتفاق بين الطرفين”.

بسم الله الرحمن الرحيمأشكر كل من هنأني على زواجي، أحسن الله إلى كل من أحسن الظن بي، وغفر لكل من أساء الظن بي أو أساء…

Posted by ‎Moez Masoud معز مسعود‎ on Monday, July 16, 2018

 

وتابع معز “الناس لا يدركون الإطار الزمني الحقيقي لكل مرحلة في حياتي الشخصية، وبعيدا عن توقيت نزول أخبار الزواج والانفصال في الإعلام، فلم أشرع أبدا في بداية حياة جديدة حتى بالتعارف إلا بعد الانفصال وانتهاء حياتي السابقة بمدة كافية، وكثير من الناس ينساقون وراء الظنون والتكهنات والشائعات، ويعلم الله كم أتعامل مع الزواج بقدسية، ومع ذلك فإنه مهما بلغت درجة التعارف المسموح بها قبل الزواج فإن التوافق الحقيقي لا يكتشفه الإنسان إلا بالعِشرة والزمان، ولذلك شرع الله الطلاق والحقيقة أن كثيرا من حالات الانفصال تحدث بين أشخاص محترمين لم يصلوا لتوافق مناسب ليس إلا، ولا يفوتني هنا شكر زوجتي السابقة ووالدتها الكريمة على موقفهما الراقي والداعم وقت انتشار شائعات كالعادة”.

كما دافع مسعود عن زوجته شيري عادل وأمر عدم ارتدائها الحجاب، مستعيناً ببعض الآيات التي وردت في القرآن الكريم “سورة النور، التي ورد فيها ذكر غطاء رأس المرأة، هي سورة مدنية نزلت في النصف الثاني من الرسالة بعد ترسيخ العقيدة في المرحلة المكية، أي أن ذلك جاء بالتدرج أيضاً، ولذلك فإن الاحتشام في الملبس هو أساس ما يسمى اليوم بالحجاب، وغطاء الرأس هو التاج الذي يكتمل به الاحتشام، وبالتالي فان تحقيق الاحتشام في الملبس هو أكثر من 90 في المائة من «الحجاب»، كما وضحت منذ عام 2009، فضلا عن أن الالتزام بغطاء الرأس ليس مقياسا مطلقا للحكم على مدى قرب المرأة أو بعدها من ربها”.

 

 

وأضاف معز مدافعاً عن زوجته غير المحجبة، مشيداً بحسن أخلاقها التي يفتقدها الكثيرين في أيامنا الحالية، “كنت أعلم بالطبع أن خبر زواجي سيحدث الحيرة والتساؤلات عند الكثيرين، ولكنني أعلم بتفاصيل حياتي الشخصية والإطار الزمني الحقيقي لكل مرحلة، ولم ارتكب حراماً أو عيباً واستخرت الله تعالى واخترت الحب والزواج رغم علمي بمدى فداحة الظلم الذي سنتعرض له أنا وزوجتي… وأنا أرى زوجتي أقرب إلى الله من كثيرين تبدو عليهم مظاهر الدين ولكن يفتقرون إلى الأخلاق وجوهر الدين”.

وختم معز كلامه قائلاً “أنا شخص تزوج في النور أمام الجميع ولا أطلب من أي أحد تغيير مواقفه إطلاقا، لكنني أطلب من الجميع احترام حياتي الشخصية ونقل الحقائق وليس الشائعات”.

صورة من كواليس حفل زفاف الداعية معز مسعود وشيري عادل

نبذة عن الكاتب

يمنى ماهر شعلان محررة مقالات

مقالات ذات صله