احذر ثلاث أخطاء خطيرة عند كتابة الــCV

احذر ثلاث أخطاء خطيرة عند كتابة الــCV

يفضل دائما كتابة سيرة ذاتية ورسالة تغطية صادقة وصحيحة ولكن أحياناً يلجأ المتقدمون للعمل إلى بعض الحيل أو الخدع في كتابة سيرتهم الذاتية، هذه الحيل غالباً ما تخفق في تحصيل فرصة لمقابلة عمل، ذلك لأن المُوظفين والعاملين في الموارد البشرية يعرفون هذه الحيل تمام المعرفة.

سنذكر منها في هذا المقال ثلاثاً، حاول أن تتجنبها أثناء كتابتك لسيرتك الذاتية ورسالة التغطية:

1- حذف التواريخ:

في بعض الأحيان قد تتعرض لحادث أو موقف يتركك بلا عمل لفترة طويلة، وقد يميل البعض لعدم تسجيل تواريخ فترة الغياب هذه على السيرة الذاتية آملين ألّا ينتبه مسؤول التوظيف لهذه الفترة ويستفسر عنها. لكن التواريخ ليست بالأمر البسيط ولا يمكنك حذفها ببساطة، هذا قد يثير حفيظة مسؤول التوظيف.

في حال وجود فجوة في التواريخ على سيرتك الذاتية يجب عليك التعامل معها في وقت ما أثناء بحثك عن عمل، اعمل على توفير تفسير لها لا تخفيها أو تغيرها.

2-  تلفيق الشهادات العلمية والجامعية:

اضطر سكوت تومسون، المدير التنفيذي السابق لشركة ياهو، الى ترك عمله بعدما ادعت شركة ناشطة مساهمة أنه لفّق حصوله على شهاداته الجامعية غير التي حصل عليها حقا، وتبين فيما بعد أن هذه الادعاءات صحيحة، فبدلا من حصوله على شهادتين أحدها في المحاسبة والثانية في علم الحاسوب من جامعة ستونهيل، تبين ان تومسون قد حصل على شهادة واحدة فقط في المحاسبة.

كان هذا كفيلاً بجعل تومسون يترك عمله، وإن كان هذا هو الحال لمدير تنفيذي فأي شخص آخر معرض لهذا الخطر، كن صادقاً فيما يتعلق بشهاداتك ودرجاتك في سيرتك الذاتية وتذكر أن الكثير من الشركات تتحقق فعلا من صحة معلوماتك.

3-  المبالغة في تعديل السيرة الذاتية لتلائم الوظيفة المطلوبة:

بالرغم من أنه هذا التعديل مطلوب إلا أن المبالغة فيه قد تنقلب عليك. إذا عدلت سيرتك الذاتية ومهاراتك وحتى درجاتك لتناسب الوظيفة التي ترجو الحصول عليها، ثق أن المسؤول عن التوظيف سيلاحظ الأمر بالإضافة إلى أنه لن يملك معرفة وافية عن مهاراتك ومعرفتك الحقيقة.

مقالات ذات صله