التكنولوجيا تدمر العلاقة الزوجية وتسبب الخيانة

التكنولوجيا تدمر العلاقة الزوجية وتسبب الخيانة

مجلة شباب 20

كشف موقع صحيفة “ديلي مايل” البريطانية خلال لقاء مع رئيس أحد خدمات الاستشارات الزوجية ويدعى “”كريس شيروود” عن أن التواصل الرقمي مدمر للعلاقات العاطفية حيث ساهم في زيادة حالات الخيانة الزوجية بل وسهل من اكتشافها ايضاً.

وقال “شيروود” أن التكنولوجيا الحديثة مدمرة للعلاقات بفضل الزيادة الكبيرة في المحتوي الجنسي على الانترنت حيث أصبح من السهل جدا الدخول في علاقات عاطفية جديدة بفضل وجود تطبيقات مثل “”Tinder ومواقع مثل “آشلي ماديسون”، بالإضافة إلى وجود عدد كبير من التطبيقات والتي مكنت الأزواج من اكتشاف الخيانات الزوجية.

وأضاف “تؤثر التكنولوجيا على العلاقات، من خلال رؤية الرسائل النصية لاكتشاف علاقات الخيانة واستخدام فيس بوك للعثور على الأصدقاء القدامى والأحباء السابقين ومعاودة التواصل معهم مرة أخرى.

الجدير بالذكر أن الكثير من مستشارين العلاقات الزوجية يواجهون الصعاب في حل المشكلات الزوجية التي تحدث بسبب التكنولوجيا المتطورة ويؤكدون أن السبب الرئيسي لانهيار العلاقات العاطفية هو قلة التواصل بين الزوجيين كما ينصحون الأزواج بعدم الانتظار وطلب المساعدة قبل فوات الأوان.

مقالات ذات صله