المشكلة والحل: أحدى القارئات: ضحيت باشياء كثيرة عشان احترمه

المشكلة والحل: أحدى القارئات: ضحيت باشياء كثيرة عشان احترمه

أرسلت لنا أحدى قارئات الموقع رسالة كتبت فيها:” ضحيت باشياء كتير عشانه احترمه واقدره وادلعه وكل شي

وحتى هو يشهد بذا الشي بس عيوبو ماني قادرة اتحملها مايصلي الا بالنادر فرض او فرضين  وحتى صلاة الجمعة

يفوتها بالشهور “.

 

واستكملت قائلة عن مشكلتها بزوجها:”ديوث ولا يغار علي ويتمنى ان اكون مع رجال غيره ،الان وصلت لمرحلة احس باني مقدر اكمل معاه قلبي يتقطع لاني احبه لكن ماينفع اكمل معاه وبنفس الوقت ماني قادرة اتخيل حياتي بدونه، فعلا اتحملت عذابه لانه حتى ببيت اهلي عذاب”.

 

الحل:

عزيزتي تحية لكي وسلام، وبعد، لا تستمري مع هذا الزوج، فإذا كانت الخلافات عادية يمكنك التفاهم ولكن فكرة عدم الغيرة عليكي والقبول بما ذكرتيه في رسالتك، شئ لا يمكن احتماله وهو حرام في جميع الأديان، عزيزتي الحب ليس كل شئ في الحياة، فالحب إذا طُوع لخدمة ذات الطرف الثاني واستغلالك معنويًا لا يصبح حب بل استغلال من الطراز الأول.

نبذة عن الكاتب

مارينا عزت، صحفية واعلامية مصرية، متخصصة بالباب الاخباري.

مقالات ذات صله