ايجابيات وسلبيات العمل المستقل

ايجابيات وسلبيات العمل المستقل

في هذا العصر ومع تطور التكنولوجيا والحداثة تغيرت طبيعة العمل في غالب المجالات، وتم استحداث العمل المستقل أو Freelance وهو أن يقوم شخص بالعمل على مشروع ما دون التقيد بساعات عمل محددة ودون الاضطرار للدوام في مكتب أو شركة ويبدو أنه بات يجذب الكثير من الناس.
تعرف على مجموعة من الايجابيات والسلبيات للعمل المستقل سواء كنت تفكر بتغيير طبيعة عملك وبدء العمل المستقل أو إن كنت رجل أعمال وتود تعيين شخص مستقل ليعمل على مشروع ما.

  • للأفراد.

الايجابيات:

  1. سيطرة أكبر على حجم العمل الذي تنجزه يوميًا.
  2. مرونة في الجدول الزمني والأوقات.
  3. احتمالية كسب أموال أكثر.

السلبيات:

  1. تكون أنت المسؤول عن ايجاد العمل التالي.
  2. أنت أيضًا مسؤولٌ بنفسك عن التأمين الصحي ومدخرات التقاعد والضرائب، وأيضًا تنظيم سجل بجميع الدفعات من الأعمال التي تتلقاها.
  3. قد تشعر بالوحدة بسبب عدم وجود زملاء عمل وقد يكون هذا محبطًا.
  • للشركات أو رجال الأعمال:

الايجابيات:

  1. المتعاقدون المستقلون يمكنهم تزويدك بأفكار جديدة وإبداعية دون الحاجة لدفع رواتب كاملة ثابتة وفوائد.
  2. يركزون على مشكلة أو قضية واحدة يراد حلها.
  3. تستطيع الشركات اجراء بحث مكثف عن المتعاقد المستقل مما يوفر وقتاً ومالاً.

السلبيات:

  1. في حال أعجبك عمله سيكون من الصعب اقناعه بالبقاء والعمل ساعات الدوام الرسمية.
  2. قد لا تتطابق خبراته ومهاراته مع العمل المطلوب مما يحتاج وقتًا وجهدًا ومالًا اضافيين لإيجاد البديل.

مقالات ذات صله