بالصور :حكيم ينشر صورة لابنه استعداد لبطولة الفروسية

بالصور :حكيم ينشر صورة لابنه استعداد لبطولة الفروسية

بدأ حكيم حياته الفنية وهو فى العاشرة من عمره فى حفلات المدرسة، فاكتسب شهرة فى بلدته، وفي المرحلة الثانوية جاء إلى القاهرة للبحث عن فرصة حقيقة للغناء، فبدأ في الملاهي الليلية والأفراح، وحاول والده أن يبعده عن الغناء ويعيده إلى بلدته لاستكمال دراسته لكنه لم يستحب، حيث بدأ صيته يذيع في مجال الغناء فى الأفراح،

وفي عام 1989 تعرف على الفنان حميد الشاعري، والذي قدمه إلى إحدى شركات الإنتاج والتي أصدرت له أول ألبوم غنائي باسم (نظرة) وحقق نجاحًا وانتشارًا كبيرًا، وتوالى بعدها في غناء أغاني منفردة وألبومات وعمل كليبات، واهتم بإحياء العديد من الحفلات للجاليات العربية في الخارج، كما غنى دويتوهات مع مطربين ومطربات أجنبيات، كما دخل مجال التمثيل، واشتهر بدوره في فيلم الجزء الأول والثاني من فيلم (الراقصة والسجان) عام 1992 .

 

وفي عام 1999 اختير حكيم لتمثيل مصر في مهرجان الأغنية في نانتيس بفرنسا، وفي العام 2000 حصل حكيم على الكثير من  الاوسمة منها حصوله على جائزة كورا الإفريقية الرفيعة المستوى كأفضل مغنى في شمال أفريقيا، وقد دفعت شعبيته المتصاعدة شركة بلو سيلفر الفرنسية لإصدار ألبوم يضم أفضل أغانٍ لحكيم وقد وجد ترحيبا أوربيا كبيرا. كما أقام حكيم عدة حفلات للجاليات العربية في الكثير من البلدان الأوربية، وغنى دويتو مع بعض المطربين والمطربات الأجانب.

وقد حصل مؤخراً على جائزة من مهرجان بياف حيث أهدى الجائزة لمونديال وكأس العالم

@mosalah

A post shared by Hakim (@hakimofficial) on

مساء الورد من بيروت

A post shared by Hakim (@hakimofficial) on

حياة حكيم الشخصية :

دائماً ما كان يحرص حكيم على الظهور بالشكل اللائق والعائلي وهذا ما حرص عليه حكيم في صوره العائلية على حسابة الخاص على الانستجرام .

وتناول في تلك الصورة علاقته بوالدته 

ببينما صورة أخرى تجمعه بعائلته :

 

بينما نشر مؤخراً لأبنه متمنياً له أن يكون بطل مصر في الفروسية :

 

 

 

نبذة عن الكاتب

مروة فتحي محررة صحفية من مصر متخصصة بباب الاسرة والطفل

مقالات ذات صله