بعد قرار السينما بالسعودية: قصة أول سعودي يشارك بأفلام هوليوود

بعد قرار السينما بالسعودية: قصة أول سعودي يشارك بأفلام هوليوود

أصدر مجلس إدارة الهيئة العامة للإعلام المرئي والمسموع في المملكة العربية السعودية قرار الموافقة على إصدار تراخيص للراغبين في فتح دور للسينما بالمملكة، وذلك في الجسلة التي تم عقدها يوم الاثنين الموافق
يعتبر هذا القرار فريد من نوعه، ولكن الأغرب هي قصة الرجل السعودي الذي يعتبر أول شخص عربي شارك بأفلام هوليوود، “خليل الرواف”، حيث انتقل من مدينة نجد مسقط رأسه بالسعودية مع قوافل العقيلات وهي مجموعة من القوافل التجارية الشهيرة التي كان هدفها التجارة لجلب الرزق، سافر معهم الرواف وانتقل بين العراق وسوريا وفلسطين، وفي تلك الأوقات قاده قلبه ليذهب إلى أمريكا.
يروي الرواف قصته في كتاب له تم نشره بعد وفاته بحوالي ثلاثة عشر عاماً، وهو كتاب “صفحات مطوية من تاريخنا العربي الحديث”، وتوفي خليل الرواف عام 2000.

وبدأت قصة ذهابه إلى أمريكا حين التقى بسائحة أمريكية ثرية تدعى فرانسيس أليسون في بغداد حيث تسير قوافل العقيلات وصداف في ذلك الوقت وجود الدكتور خير الله، وهو من أوائل المهاجرين العرب إلى الولايات المتحدة الأمريكية، ويذكر أن الرواف ترك التجارة، وراقث أليسون من بغداد إلى دمشق ومنها إلى بيروت، ثم غادرت أليسون إلى نييورك، ولكن أوفت بوعدها فبعد ثلاث سنوات عاد الرواف إلى بيروت لتفي بوعدها له وتعتنق الإسلام ويتزوج الرواف منها، وانطلقا معاً عبر إحدى البواخر إلى أمريكا.
ولكن لم تكتمل قصة الحب، حيث اختلف الزوجان نتيجة التفاوت الكبير في العادات والتقاليد، وعادت الزوجة إلى بيروت للتحصل على الطلاق وفقاً للشريعة الإسلامية، وأنشأ بعدها الرواف مدرسة لتعليم اللغة العربية بأمريكا، وفي تلك الأوقات وقع الاختيار عليه ليقوم بدور تمثيلي في فيلم “كنت مراسلاً حربيا”، وقد كان دوره في الفيم حارس بدوي لشيخ قبيلة في صحراء العراق، ويذكر أن السبب الأساسي لاختياره هو إيجاد اللغة الإنجليزية، وحقق بذلك لقب أول عربي يشارك في التمثيل بهوليوود ليكون بذلك قبل عمر الشريف، وجورج نادر الممثل اللبناني.

نبذة عن الكاتب

يمنى ماهر شعلان محررة مقالات

مقالات ذات صله