فضيحة تهز بطولة أستراليا المفتوحة للتنس

فضيحة تهز بطولة أستراليا المفتوحة للتنس

مجلة شباب 20

أعلنت شبكة “بي بي سي” وموقع “باز فيد” عن شبهات تلاعب بنتائج المباريات في بطولة أستراليا المفتوحة لكرة المضرب لمصلحة مكاتب مراهنات وأن 16 لاعبا من المصنفين في المراكز الخمسين الأوائل في العالم في العقد الأخير تحوم حولهم هذه الشبهات بالتلاعب.

وتحوم الشبهات بشكل خاص حول ثلاث مباريات أقيمت في “ويمبلدون” أولى البطولات الأربعة الكبرى في “الغراند سلام”.

وأضافت الشبكة في تقريرها الذي اعتمد على ملفات سرية حصلت عليها الاذاعة البريطانية والموقع البريطاني من المخبرين. أن ثمانية لاعبين ممن تحوم الشبهات حولهم أيضا يشاركون حاليا في بطولة أستراليا المفتوحة على ملاعب “ملبورن”.

فيما اعتبر “كريس كيرمودي” رئيس جمعية اللاعبين المحترفين نشر التقرير بهذا التوقيت “بالمخيب للآمال” مؤكدا بأنه سيقوم بالتحقيق للحصول على معلومات جديدة للحادثة التي حصلت قبل 10 سنوات.

وبحسب موقع “باز فيد” فأن المتلاعبين دفعوا مبالغ تصل لـ 50 ألف دولار أو أكثر للاعبين من أجل التلاعب بنتائج المباريات كما حدث بمباراة أقيمت عام 2007 بين الروسي “نيكولاي دافيدنكو” الذي خسر فيها أمام “مارتن فاسالو ارغويلا” المصنف 87 حينها.

يذكر أن بطولة أستراليا المفتوحة للتنس أقيمت أول مرة عام 1905 في عدة مدن أسترالية واستقرت أخيرا في مدينة ملبورن سنة 1972 وتُقام البطولة سنوياً في آخر أسبوعين من شهر يناير.

مقالات ذات صله