كيف تجعلي زوجك يخبرك بمشاكله

كيف تجعلي زوجك يخبرك بمشاكله

هناك العديد من الأزواج يعانون كثيراً من عدم الحديث مع بعضهم البعض ، وتبدأ تبظهر العديد من المشاكل لفقد الحديث بينهما ولكن بالتأكيد هناك العديد من الطرق التي تساعد بشكل كبير في معرفة الحديث حول مشاكل زوجك ويخبرك بها فما هى الطرق الفعالة لحل تلك المشكلة .

كيف تجعلي زوجك يخبرك بمشاكله :

1- اختاري اسئلتك بذكاء :

إذا كان لا بد لك من فتح باب النقاش مع زوجك فيجب أن تختاري الطريقة المثالية لفعل ذلك عزيزتي، وخاصةً أن تنتقي أسئلتك بطريقة ذكية بحيث لا تكوني إجاباتها متلخصةً في كلمتي نعم أو لا، بل حاولي أن تجعليها أسئلةً موجهةً ونقاشيةً حتى تدفعه إلى تجاذب الحوار معك ومشاركتك الحديثه شيئا فشيئا. احرصي خلال ذلك على الإنتقال من موضوع إلى آخر إلى غاية الوصول إلى النقطة التي تحبذينها والتي تجعله يفضي بما في دواخله من دون أن يشعر بأي مجهود أو تكلفة وهو يقوم بفعل ذلك.

2- لا تتحدثي معه وهو متعب :

الشخص المتعب ليس بحاجة الآن لحديث عن أعبائه ومشاكله وما يشغل تفكيره، كل ما يفكر فيه هو قسط من الراحة، لذلك إذا كان زوجك متعبًا أو مرهقًا، لا تحاولي فتح مناقشة معه عن أي شيء سواء متاعبه أو متاعبك، يمكنك اختيار يوم العطلة لبدء محاولاتك في التقرب منه ومعرفة ما يؤرقه.

3- المشاركة في الأنشطة اليومية :

إذا كان زوجك معتادًا على مشاهدة مباراة كرة قدم أو ممارسة رياضة المشي أو حتى مشاهدة الأخبار يوميًّا، شاركيه الأنشطة نفسها، فستساعدك كثيرًا على فتح مجالات واسعة للحديث بينكما، وستجدين مع الوقت أنه سيبدأ في الإفصاح عن مشاعره بصورة آلية.

العلاقة بين الزوجين يجب أن تبنى على المشاركة والتفاهم لضمان صحتها واستمراريتها، والطريقة المثلى لهذه المشاركة صداقة زوجك، فكوني صديقة مقربة له في البداية ستجدينه صريحًا معك دومًا.

4- كوني لزوجك صديقة :

ما رأيك لو عشت جميع هذه المشاعر مع زوجك وشريكك في الحياة؟ سيبدو الأمر رائعا بحق عزيزتي، فالصداقة تدوم طوال العمر ومعها الزواج أيضا حينما يشعر كل طرف بأن لديه ذلك الشريك الذي ينصت إليه بكل اهتمام ويتقبل كل ما يقوله بسعة صدر ومن دون أية أحكام مسبقة، ولا تنسي في النهاية بأن الأصدقاء الحقيقيون يتقبلون أخطاء بعضهم البعض مهما كانت فادحةً ولا يحاولون المحاسبة بقدر ما تكون غايتهم النصح.

نصائح للحفاظ على الحياة الزوجية :

1- عدم الانتقاد :

من الافضل ان تحتفظ بنقدك لشريك عندما تصبحون بمفردكما وحل جميع المشاكل أولاً بأول حتى لا تتراكم، واسلوب الانتقاد يكون لطيفاً غير جارح لتوجيهه له فهذا يدمر العلاقة الزوجية ويجعلها تعيسة. خاصة وأن هناك بعض الازواج  يعتمد على الانتقاد الدائم واللاذع والمتكرر للشريك أمام الآخرين، مما يتسبب ذلك في إحراجه وسعيه بالرد بالمثل، و الحل هو ان لا ينتقد كلا الشريكين الآخر مراراً وتكراراً خاصة أمام الاخرين.

2- التفكير الإيجابي :

فالانتقاد المتكرر والملاحظات السلبية تولد توتراً في العلاقة بين الزوجين، والحل هو التحدث بشئ لطيف عن الشريك والتحدث معه حول ما يضايقك بكل هدوء وتقدير، فالتفكير والتحدث بإيجابية يحول كل التوتر الي حب واسترخاء.

3- إيجاد طرق جديدة للنقاش :

هناك العديد من الطرق الجديدة تكسر بها الروتين داخل العلاقة، وقد تصبح مع الوقت طرقا أكثر فاعلية وعملية من الطرق العادية، مثل إرسال البريد الإلكتروني أو الرسائل، وحتى رسائل الهاتف القصيرة.

فيديو مقترح :
https://www.youtube.com/watch?v=Nr71PWNktu8

 

نبذة عن الكاتب

مروة فتحي محررة صحفية من مصر متخصصة بباب الاسرة والطفل

مقالات ذات صله